نسمة طيف
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات نسمة طيف ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
وشكراً لتعطيرك المنتدى بباقتك الرائعة من مشاركات مستقبلية
لك منا أجمل المنى وأزكى التحيات والمحبة

نسمة طيف

منتدى عربي يشمل جميع المواضيع اهلا بيكم في منتدى نسمة طيف
 
الرئيسيةاليوميةدخولس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيل
المواضيع الأخيرة
» في الخلوة مع الله
السبت سبتمبر 01, 2018 5:58 pm من طرف ملاك الطيف

»  نصائح إسلامية إلى كل فتاة مسلمة
السبت سبتمبر 01, 2018 5:55 pm من طرف ملاك الطيف

»  من كفارات الذنوب
السبت سبتمبر 01, 2018 5:47 pm من طرف ملاك الطيف

» كما تدين تدان
السبت سبتمبر 01, 2018 5:46 pm من طرف ملاك الطيف

»  هل لعمل المرأة تأثير سلبى على علاقتها الزوجية؟
السبت سبتمبر 01, 2018 5:43 pm من طرف ملاك الطيف

»  هكذا هي الحياة تعلمنا اشياء رغم قسوتها ، وقليل من هم الاوفياء!
السبت سبتمبر 01, 2018 5:41 pm من طرف ملاك الطيف

»  الحب الأول في حياة كل رجل
السبت سبتمبر 01, 2018 5:39 pm من طرف ملاك الطيف

» عيوب في المرأة لا يطيقها الرجل
السبت سبتمبر 01, 2018 5:36 pm من طرف ملاك الطيف

»  اجمل شيء يحبه الرجل في المرأة
السبت سبتمبر 01, 2018 5:34 pm من طرف ملاك الطيف

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ملاك الطيف
 
رغد
 
روايات انسان
 
زهرة الياسمين
 
دموع الورد
 
المحب
 
البرنسيسه
 
دموع انسان
 
محمد15
 
نسمة طيف
 

شاطر | 
 

 قصة داعية في المانيا اسلم على يديه العشرات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملاك الطيف
المراقبة العامة
المراقبة العامة
avatar

عدد المساهمات : 14070
تاريخ التسجيل : 20/01/2011

مُساهمةموضوع: قصة داعية في المانيا اسلم على يديه العشرات    الثلاثاء مايو 27, 2014 9:49 pm

قصة داعية في المانيا اسلم على يديه العشرات تلو العشرات وما يزالون يسلمون (بفضل الله تعالى)

بقلم : إبراهيم الراوي

تعرفت على هذا الاخ العزيز قبل عشرسنوات في مدينتي الحالية شتوتكارت -جنوب المانيا وهو مهندس من بور سعيد يعمل في احدى الشركات الالمانية هنا دفعته غيرته على دينه وحميته ان يعمل شيئا ما في هذه البلاد من اجل دعوته ودينه .....فقرر ان يقف كل يوم سبت وهو اليوم الاول من العطلة الرسمية هنا في الشارع المركزي في وسط البلد يدعو الى الله تعالى مع مجموعة من الكتب الدعوية واللافتات....ثم ان الله تعالى قدر له ان يتزوج من امراه المانية غير مسلمة كان يتمنى اسلامها ويحرص على اسلامها ولكنها لم تقبل في البداية واصرت على الرفض لامر اراده الله تعالى فبقي على هذا الحال سنوات طوال يدعوها للاسلام ويدع الله تعالى لها بالهداية وكانت ترى اخلاصة وصدقه والتزامه وخروجه المستمر للدعوة كل يوم سبت ولكنها لم تسلم في بداية الامر

الى ان اراد الحق سبحانه ان تهتدي زوجته بعد سنوات طوال على يديه بعد طول نقاش معهاوصبر طويل منه وحكمة في التعامل معها وبدأت فعلا تقرأ كل ما وقعت عيناها عليه من كتب حول الاسلام بالالمانية واسلمت وحسن اسلامها وبدأت هي تخرج مع زوجها كل سبت تدع الى الاسلام الذي هداها الله اليه ...ورزقهما الله تعالى خلال ذلك بولدين نجيبين هما كريم وسامي وكلاهما نشآ في هذا الجو الدعوي المبارك وهمايريان والديهما لسنوات طوال كل سبت يقفان في الشارع يدعوان الى الله تعالى في الصيف وحره وفي الشتاء وبرده وما ادراك ما برد الشتاء هنا فنشئا نشاة ملتزمة مميزة عن باقي شباب مسجدنا ومع مرور الوقت تعلم كريم وسامي اصول الدعوة الى الله من الوالد والوالدة الدعاة.... وبدءا فعلا يدعوان الشباب الذين هم في اعمارهم الى الاسلام....واصبحت اليوم العائلة كلها تخرج كل يوم سبت تدعو الى الله تعالى.... الاب يدع الرجال وام كريم تدع النساء والشباب كريم وسامي يدعوان الشباب...........تشرفت عائلتي بالتعرف عليهم عن كثب ورأيت بام عيني العشرات تلو العشرات تسلم على ايديهم وما زالو بفضل الله تعالى يسلمون ومن عادة هذه الاسرة الجميلة في الدعوة وما اكثر عاداتهم الجميلة التي ابتكروها في الدعوة ان المرأة اذا اسلمت على ايديهم علمتها ام كريم مباشرة الوضوء والصلاة ثم اهدت اليها حجاب كامل وملابس للصلاة كاملة وجاهزة والرجل اذا اسلم على ايديهم علمه الاخ حسين فارس ( ابو كريم) الوضوء والصلاة مباشرة واهدى اليه مجموعة من الكتب الالمانية المجهزة لتعلم الاسلام... ومن عادتهم ايضا انهم لا يتركون من اسلم على ايديهم لشأنه وانما يتواصلون معه ويربطونه بحلقات العلم في المساجد باللغة الالمانية....لكي لا يتغير او يتبدل او يرجع الى ماكان عليه والعياذ بالله .....ولو اردت ان اكتب كتبا او اراد اخونا حسين ان يكتب عن قصص من اسلم على يديه لجمعت في ذلك مجلدات....


وبعضها موجود في مواقع النت اعني قصص من اسلم على يديه وyoutube ولكنها كلها باللغة الالمانية....ومن اهم مايلفت النظر في هذه العائلة الدعوية المباركة انك كلما التقيت بهم ليل او نهار ومهما كانت الظروف والاحوال تجد في وجوههم البشر والسعادة والنور والتفاؤل والرضا والشكر والابتسامة الصادقة وكأن الله سبحانه وتعالى ينزل على قلوبهم الطمأنينة والسكينة والرحمة دائما بسب استمرارهم في الدعوة والاخلاص فيها..... أسال الله تعالى ان يبارك في اخينا الغالي حسين وزوجه واولاده.... واليكم بعض الصور لهذه العائلة الدعوية الكريمة ويظهر فيها مع الاخ حسين في الصور( عدا زوجته وابنيه) بعض الاخوة الذين يساعدونه في الدعوة ومعظمهم المان اسلم على يديه.......


وهذه صور الداعية




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة داعية في المانيا اسلم على يديه العشرات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نسمة طيف :: الاقسام الادبية :: قصص المسلمين والتائبين-
انتقل الى: