نسمة طيف
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات نسمة طيف ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
وشكراً لتعطيرك المنتدى بباقتك الرائعة من مشاركات مستقبلية
لك منا أجمل المنى وأزكى التحيات والمحبة

نسمة طيف

منتدى عربي يشمل جميع المواضيع اهلا بيكم في منتدى نسمة طيف
 
الرئيسيةاليوميةدخولس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيل
المواضيع الأخيرة
» في الخلوة مع الله
السبت سبتمبر 01, 2018 5:58 pm من طرف ملاك الطيف

»  نصائح إسلامية إلى كل فتاة مسلمة
السبت سبتمبر 01, 2018 5:55 pm من طرف ملاك الطيف

»  من كفارات الذنوب
السبت سبتمبر 01, 2018 5:47 pm من طرف ملاك الطيف

» كما تدين تدان
السبت سبتمبر 01, 2018 5:46 pm من طرف ملاك الطيف

»  هل لعمل المرأة تأثير سلبى على علاقتها الزوجية؟
السبت سبتمبر 01, 2018 5:43 pm من طرف ملاك الطيف

»  هكذا هي الحياة تعلمنا اشياء رغم قسوتها ، وقليل من هم الاوفياء!
السبت سبتمبر 01, 2018 5:41 pm من طرف ملاك الطيف

»  الحب الأول في حياة كل رجل
السبت سبتمبر 01, 2018 5:39 pm من طرف ملاك الطيف

» عيوب في المرأة لا يطيقها الرجل
السبت سبتمبر 01, 2018 5:36 pm من طرف ملاك الطيف

»  اجمل شيء يحبه الرجل في المرأة
السبت سبتمبر 01, 2018 5:34 pm من طرف ملاك الطيف

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ملاك الطيف
 
رغد
 
روايات انسان
 
زهرة الياسمين
 
دموع الورد
 
المحب
 
البرنسيسه
 
دموع انسان
 
محمد15
 
نسمة طيف
 

شاطر | 
 

 قصة الراعي مع ابن عمر رضي الله عنهم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملاك الطيف
المراقبة العامة
المراقبة العامة
avatar

عدد المساهمات : 14070
تاريخ التسجيل : 20/01/2011

مُساهمةموضوع: قصة الراعي مع ابن عمر رضي الله عنهم   الأحد أكتوبر 18, 2015 7:18 pm

(أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك)
قصة الراعي مع ابن عمر رضي الله عنهم
ذات يوم كان عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- معه بعض أصحابه يسيرون في الصحراء بالقرب من المدينة، فجلسوا يأكلون، فأقبل عليهم شاب صغير يرعى غنمًا، وسلَّم عليهم، فدعاه ابن عمر إلى الطعام، وقال له: هلمَّ يا راعي، هلمَّ فأصب من هذه السفرة.
فقال الراعي: إني صائم.
فتعجب ابن عمر، وقال له: أتصوم في مثل هذا اليوم الشديد حره، وأنت في هذه الجبال ترعى هذه الغنم؟‍!
ثم أراد ابن عمر أن يختبر أمانته وتقواه، فقال له: فهل لك أن تبيعنا شاة من غنمك هذه فنعطيك ثمنها، ونعطيك من لحمها فتفطر عليها؟
فقال الغلام: إنها ليست لي، إنها غنم سيدي.
فقال ابن عمر: قل له: أكلها الذئب.
فغضب الراعي، وابتعد عنه وهو يرفع إصبعه إلى السماء ويقول: فأين الله؟!
فظل ابن عمر يردد مقولة الراعي: (فأين الله؟!) ويبكي، ولما قدم المدينة بعث إلى مولى الراعي فاشترى منه الغنم والراعي، ثم أعتق الراعي).
مراقبة الله: فالله -سبحانه- مُطَّلع على جميع خلقه، يرانا ويسمعنا ويعلم ما في أنفسنا، ولذا يحرص المسلم على طاعة ربه في السر والعلانية، ويبتعد عمَّا نهى عنه، وقد سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الإحسان، فقال: (أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك) _[متفق عليه].

اخي ,اختي في الاسلام اين نحن اليوم من الامانة ,امانة القول وامانة العمل.
قبل ان نقدم على اي عمل علينا ان نعلم ان الله عليم بصير ,وان لم نكن نراه جل في علاه ,انه يرانا."يدرك الابصار ولا تدركه الابصار "
اللهم اغفر لنا وارحمنا ,اللهم امّنا من عذابك يوم تبعث عبادك..امين

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة الراعي مع ابن عمر رضي الله عنهم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نسمة طيف :: الاقسام الادبية :: قصص المسلمين والتائبين-
انتقل الى: