نسمة طيف
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات نسمة طيف ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
وشكراً لتعطيرك المنتدى بباقتك الرائعة من مشاركات مستقبلية
لك منا أجمل المنى وأزكى التحيات والمحبة

نسمة طيف

منتدى عربي يشمل جميع المواضيع اهلا بيكم في منتدى نسمة طيف
 
الرئيسيةاليوميةدخولس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيل
المواضيع الأخيرة
» "قصة مؤثرة جدا"
الثلاثاء يناير 10, 2017 7:02 pm من طرف ملاك الطيف

» (( أذكى لص في العالم ))
الثلاثاء يناير 10, 2017 6:58 pm من طرف ملاك الطيف

» ارض بما قسمه الله لك.،..
الثلاثاء يناير 10, 2017 5:19 pm من طرف ملاك الطيف

» حلم كل فتات
الثلاثاء يناير 10, 2017 5:13 pm من طرف ملاك الطيف

» قصة طالب جامعي يتيم
الثلاثاء يناير 10, 2017 5:12 pm من طرف ملاك الطيف

» سجل حضورك بالصلاة على النبي عليه السلام
الأربعاء يناير 04, 2017 3:41 pm من طرف ملاك الطيف

» قصة وعبرة لمن يعتبر
الجمعة أكتوبر 28, 2016 11:00 am من طرف ملاك الطيف

» الخليفة عمر ابن الخطاب
الجمعة أكتوبر 28, 2016 10:59 am من طرف ملاك الطيف

» الحمد لله على كل حال
الجمعة أكتوبر 28, 2016 10:58 am من طرف ملاك الطيف

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ملاك الطيف
 
رغد
 
روايات انسان
 
زهرة الياسمين
 
دموع الورد
 
المحب
 
البرنسيسه
 
دموع انسان
 
محمد15
 
نسمة طيف
 

شاطر | 
 

 رواية أنثيات لن يكررهم القدر / كاملة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10
كاتب الموضوعرسالة
روايات انسان
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 3434
تاريخ التسجيل : 10/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية أنثيات لن يكررهم القدر / كاملة   الجمعة مايو 17, 2013 10:12 pm

فـ صبــآح يـــوم جــديــــد ..

فــ السعـوديه

هــي ..

كـآنت جـآلســه بـ الحـديقـه .. تشـرب شـآهي وتـآكل من الكـوكيـز
جـآتهآ الشغـآله ومـدت لهآ الجـريده ..
اخذتهآ منهآ فتحت علــى الصفحـه الاولــى ..
انصـــدمت .!
طـآح من أيـدهآ الكـوكيز
وجـدآن فتحت فمهآ بـ صدمه ..
حــست انهآ فقـدت تـركيزهآ وشش اللي تشـــــوفـــــه !
" عمـر يـوسف الـ ........ , يـرجـع الـى التجـآره ويكسـب منصبـه من جـديد "
وصـورتـه كـآن فـ المطـآر لابـس بنطلـون جينـز كحلـي وجـآكيت بيـج ونظـآره شمسيـه سـودآ " رآيبن " ..
ومعـآه واحـد كبيـر بالســن ..
وجـدآن انصصصدمت هـو نفسه المليونير " عمـر يوسف " معقـووله ..
قـرت المقـآل ..
وجـدآن نـآدت على الخـدآمه : ميييـري ميــري و صمممخ
جـآتهآ ميري تـركض
وجـدآن بـ امر : روحي فـوق جيبي الابتـوب بسسرعه
رآحت ميـري .. و دقيقين وجـآت معآهـا الابتـوب ..
وجـدآن فتحت بسرعه على صفحـه قـوقل واكتبت " عمـر يوسف الـ........ "
شـآفت اول رآبــط
" سيـره ذآتيـه عن المليونيـر عمر يوسف الـ ....... "
فتحته علـى طـول ..
" عمـر يـوسف فـي احـده لقـآته حكــى عن حيـآته , وحكـى بـأنه عـرآقي الجنسيه و يسكن فـي امريكا
ويسكن تحـديدآ فـي نيويـورك عمـره 23 سنـــه , عـآش 16 سنـه في السعـوديه .. امـه وابـوه منفصلين
وهـو سـآكن مـع ابـوه وليس لديه شقيقـآت الا مـن امـه ولا يـدري عنهمم ........................."
وجـدآن : مممم عمـره 23 سنـه .. ( شآفت المـوضوع من متى 2009 )
وجـدآن تحسب : يعنـي الحين عمره عمره 25 او 26
طلعت من المـوقـع .. شـآفـت رآبـط .. اسمـه " عمـر يوسف يفقـد امـوآله ومنصبـه "
دخلت وجـدآن وقــرت ..
" بعـد ماحقق عمر يـوسف الـ ..... انجـآز كبير فـ شركـآته وامـوآله واستثمـآرتــه يفقـد كل امـوآله بين يـوم وليلــه و ................................ "
وجـدآن شهقت شـآفت تـآريخ الموضـوع من سنــه ..
طلعت من الرآبــط ودخلت على واحـد " بـدأيـآت عمـر يـوسف الـ ......... "
قـرت كل شي عنـه , صـآر لهآ 3 سـآعـآت جالسه وتقـرأ ..
بعـد ماتعبت , شـآفت مـوضوع شدهآ كثيـر " لـ معجبين عمـر يوسف الـ ....... "
دخلت علـى طــول
كـآنت صـور كثييـره لـ عمــر ..
ابتسمت وهـي تشـوفه ..
صـوره لـه وهـو بالنـآدي الريـآضي ..
و صـوره لـه بالشـركه بالاجتمـآع باللقـأءات
وجـدآن : مشاءالله حتى وهـو مش مركز تطلـع الصـوره حلـوه ..
كملت بحـث عنــه ..
بعـد ماتعبـت دخلت على البيت وهـي تفكـر فيـه !
جلـست على الاريكــه واخــذت الجهـآز تفـرفـر ..
هـي قرت بالمنتدى ان اكثـر لقـآءته على الـ snn حطت على هـ القنـآه
ونطرت نــص سـآعه وفعــلاآ .. حطـو على عمـر ..
صـورته وهـو بالمطـآر ومعآه هالـرجال الكبير بـ السن
بعـد الكلاآم والاخبـآر بأن وصـل من مطـآر هيثـروآ " فـي بريطانيا " الـى امريكا ..
وان لــه لقــآء فـي الساعه 10 ونــص ..
تحمست وجـدآن شـآفت السـآعه كـآن " 9 ونـص الصبـح " كشششرت ..

:
:
:

فــي بـريطـآنيــآ ..

هـو ..

كـآن عنــد الدكتــور ..
وبـرآ ينطـرونه 14 شخــص وكلهم متـوترين نتـآيـج الاشعـه طلعت ..

عنـده هــو ..
كـآن معـآه سيف ..

بعـد التـرجمه /
الدكتـور يكلم سيف
قـآل وهـو يهـز رأسه بـ اسى : ليس لـديه علاج ..
سيف تنفسـه بـدء يضيق : كيف ؟!
الدكتـور : حـآولنـآ بـآقصى الطرق ليـس لديه عـلاج
سيف : ولا عـلاآج طبيعي ؟
الدكتـور هـز رأسـه بـ لاآ ..
مشعل سكت ..
سيف ابتسم لـه : خلـي ايمـآنك بالله قـــوي
مشعل تنهـد بـ ضيق
سيف يـوقف : شكـرآ دكتـور
الدكتور هـز رأسه وابتسم ..
سيف يـدز عربـآنه اخـوه ..
طلعـوآ
قـربـوآ كل الشبـآب
الشباب : بشـروآ ؟
سيف هـز رأسـه بـ لاآ ..
ومشعل كـآن منـزل رأســه ..
طـآرق ومشـآري سكتـوآ
وآحـد من الشباب سعـد : مـآتضيق يامشعل الا علــى ربــك فـرجهآآآ
مشعل ابتسم : ونعــم بالله ..
وطلعـوآ من المستشفــــى
وكلهم متضـآيقين ..

:
:

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روايات انسان
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 3434
تاريخ التسجيل : 10/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية أنثيات لن يكررهم القدر / كاملة   الجمعة مايو 17, 2013 10:12 pm

هــي ..

يوم إنها مرت على القلب ذكراك
حنيت لك وأذرفت دمعي زياده..

وش حاجة الدنيا وأهلها بلياك
ما عاد لي فيها طمع واستفاده..

وجدي عليك إن كان طولت فرقاك
وجد الغريب اللي تذكر بلاده ..

وصلـت للمستشفــى ..

شـافت وجهه مو غــريب عليـهاا
مساهير صرخت عليه : يااسر
ياسر لف عليها مستغـرب : مساهير ؟؟
مساهير انتبهت على الدمــوع اللي بـ عينه : الريم قالت لي انك هنا .. سعـود وش فييه ؟؟؟
ياسر هز راســه بـ اســئ ونـزلت دمـووعه ..
مساهير طــاحت على الارض بقـوه وقعـدت عنــد رجلــه : تكفففى يااسر تكفى كذب اللي يقـولونه النـاس
جــاء ياسر بينطــق طلـعت ام سعـود من غرفـه مكتـوب عليها على البـاب " ثلاجـه الموتــى "
مساهير بكت من قلــب
ودخلت الغـرفه ع طـــول ..
شافــته ...
أيـــوه هــو الشخص اللـي حماها من الوحــوش اللي بدنيتها
هـو سندها
هو عزوتها
هـو عـزوه الـروح
هـو اهلها
هـو كلها
هـو روحها
هو اللـي وقف معـاها بـ ضيقتها
قـربت اكثـر من السـرير
شـافت الشخــص اللـي حماها من قســوه الدنيــا
الشخص اللي بــاع بـروحه بــس لجلهـا
الشخص اللي وقـف بـوجهه اهلـه يـوم حفلتهآ
الشخص اللي ستـر عليها من الحقيــره نـوف
الشخص اللي دافــع عنها قـدام اهلها
الشخص اللـي حماها من المجمتع الحقيـر اللي مايرحم حتى المظلوم
قـربت ومسـكت أيــده وغطت وجهه بـايده وهــي تبكي وتشهق من قلــب
ودها تنـكر الواقــع اللي هــي تعيشــه
الدنيااا كلهاا تـــروح الا سعــــود ..
سعــود يتـــم الا سعووود
الا العــزوه الا السنـــد
دخل عليها ياســر وانكسـر خـاطره من منظرها ..
وهـو عــارف شقــد مساهير متعلقــه بـ سعود
ياسر قـرب صوبها وحط شيلتها اللي كـانت محذوفه على كتفها
ياسر : مساهير قــومي
مساهير وخرت ايد سعود من وجهه وقـالت : ياســر اااااه يا يااسر رااح العــــزوه راح السنــــد
مسكت أيـده اكثـر وهي تقــول : شوووف يا يااسر شووف هالايــد هــي اللـي مسكتني وقـت الدنيا تخلعت عنــي
هــي اللي مسحت دموعــي مسحت دموع الفــرح دمــوع الحـزن دمـوع الظلم
بكت اكثــر وهـي تصـرخ بصـوت عالي وتضـرب على صـدر سعود : سعوووود قـوم خذنني سعوود لا تخليني من بيحميني بعدددك سعووود .. تكففى سعوود انا سوسو انا مساهير انا اللي لو كل الدنيا تتخلى عني الا انت .. سعود لا تــروح سعــود طلبتك قــوم سعود انـا اختك لجل خــاطري انت تعــرف شلــون انا عايشه تعـرف وش قد انا منبــوذه من الكل قـوم لا تخليني سعـود
ياسر وقف مساهير بصعـوبه وهـو دموعه وســط عيــنه
وطلعهـا اول ماطلعت اغمــى عليها ..




نهآيــه البــآرت ..

* مــوعـدنآ الخميــس بــأذن الله .. *

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روايات انسان
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 3434
تاريخ التسجيل : 10/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية أنثيات لن يكررهم القدر / كاملة   الجمعة مايو 17, 2013 10:12 pm

فـــي بـريطـآنيــآ ..


هـي ..

كـآنت جـآلسه بالكـوفي معـآه ..
فهـد بيأس : والحــل .. انـآ سنه مارحـت لـ هالاماكن وتـركت كـل شيء لـ عيونك وبالنهآيـه يقـولي ماعنـدي
بنـآت للـزوآج
نـور كـآنت تخلـط السكـر بـ النسكآفيــه ..
فهـد : نـور انـآ تعببت خــلاآص ابغيــط زوجتــي
نـور : ..........
فهـد : نـور انـآ مستعد انطــر وانطــر و اوقـف بـوجهه الكـل بـ تكون أيـدي بـ ايدك
نـور سـآكته وسـرحـآنه بالكـوب اللي قـدآمهآ
فهـد : طيـب انـتي حـآولي تكلمينه قـولي لـه انـت وش شـآيف عليه وكذا
نـور : .........
فهـد : انتي بنته الوحيـده ويعزك كثير اكيـد مـآرآح يخبي عنـك
نور : ............
فهـد : يعنـي شـوفي انـتي احكي لـه على اسأس ان انتـي تعارضين يعنـي على ان مصلحتك
نـور : ......
فهـد : طبعآ انتي فآهمتني
نـور : ...............
فهـد عصب : نـور احـآكي حـآلي ؟؟
نـور انتبهت : هلا
فهـد : ويـن سـرحتي؟
نـور : لاآ معـآك
فهـد : وين معـآي , سمعتي وش اقـولك
نـور سكتت
فهـد : نـور وش فيـك
نـور : فهـد وش رآح نعمل ؟
فهـد : لاآ والله ؟!
نـور استغرب : ايوه ؟
فهد : انـآ صـآرلي سـآعه وش اقـول
نـور تحـك خدهآ بـ احـرآج : ماسمعتــك
فهـد تنهـد
نـور : أيـوه عيـد اللي قلته
فهد : انتي كلمي ابـوك
نور : وش اقوله
فهـد عـآد الكـلاآم مـره ثانيه
نـور : امممممـ بفكـر
فهـد عصب : نـور لا تتكلمين بـرود انـآ منقهر ومتضايق وانتي بكل بـرود اممم بفكر
نـور : فهد انت لاآزم تقـدرني مايصيـر كذا , وش اقـول لـ ابوي ليه رفضته
فهد : أيـه قـولي له يبه انا ابغى فهد ليـه رفضته
نـور سكتت ..
فهـد عصب و وقـف
نـور :وين ؟
فهد وهو يمشي : بـ أي زفت
طلـع فهـد وهـو متضااايق حيييــلل يخـآف انهآ تضييــع منـه
رد عليـه عقلـه " بــس انـت يـآفهـد سويت كل شيء "
فهـد : الله كـريم

:
:
:


فـــي السعـوديه

هـي ..

: مـآبغى اطلع
امـل تمسك أيـد اختهآ : مساهيــرر مايصير كــذآ خلنـآ نـروح ننبسط
مساهير : امـل قلت لك مابغى اطلع
امـل سكتت ..
مساهير شـآفـت اختهآ
امل مسكت أيـد اختها من جديد وتكلمت بـ حماس : البنات كلهم متجمعين رآح نشوف فيلم رعب وننبسط كثير يلا عـآد سوسو
مساهير : .........
امـل بـ رجـآء : مساهير
بعـد جهــد جهيــد رضـــت مسـآهير تــروح
امـل نقـزت لـ اختهآ وضمتهآ بقـووه : شكرا يا احلى اخـت
مساهير ابتسمت ..
طلعت امـل من الغـرفه .. ورجعت مـره ثانيه : مساهير الساعه 7 ونص رآح نـروح
مساهير هـزت رأسهآ .. وشـآفت الساعه كـآنت تشيـر لـ 7 ..
تنهـدت وقـآمت ..

:
:
:

فـ السعـوديه

هـو ..

فـ المــركــز !

كـآن جـآالس ومعصب ..
: تــووك بعـد سسنه جـآي تقـول ..
العسكري سكت
حـآمد : هاللحين وش نسـوي
العسكري : ......
حـآمد صرخ : كيف الملف يضيع !
العسكري : ماضـآع حضره الضابط كـآن عند سعـود الله يرحمه
حـآمد حـس كلمه " الله يرحمه " تـردد فـي اذنه
الله يـرحمه
الله يـرحمه
الله يـرحمه ..
حـآمد بلـع ريقـه : وكيف يـروح عنـد المـرحوم
العسكري : هـو اللي كـآن مهتم بالقضيـه
حـآمد : ممنـوع اصلن
العسكري : هذا اللي صـآر ..
حـآمد : طيب روح هاللحين وانـآ اتصرف
اخـذ جـوآله واتصل على يـآسر ..
ثـوآني ورد ..
ياسر : هلا والله
حـآمد : هلا ياسر وش حآلك ؟
ياسر : الحمدلله وانت ؟
حـآمد : كويس .. الا بسـألك المـرحوم وين يحط اورآقـه
يـآسر : أي آورآق ؟!
حـآمد : الشغـل
ياسر : فـ المكتب , بس انت تعـرف انـآ مـو فالبيت فـ ماعرف اذا رمـوآ شيء او لاآ
حـآمد : فـي ملف تقريبا عنـد المـرحوم من سنه نبغيه لاآن ملف شخص وكذا
ياسر : وسعـود ليه يجيبه البيت مآظن
حامد : يمكن بس ابغـى اروح ادور اذا ممكن طبعآ
ياسر : هاللحين اكلم وحده من خـوآتي تشوف لـك درب ..
حـآمد : طيب
ياسر قفـل من حـآمد واتصل على الجـوهره وقالت لـه ان الغـرفه مقفـوله وخبـرهآ بـ جيه حـآمد ..
وبعـدهآ رد اتصل علـى حـآمد وخبــرره ان يقـدر يـآخذ رآحته ..

:

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روايات انسان
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 3434
تاريخ التسجيل : 10/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية أنثيات لن يكررهم القدر / كاملة   الجمعة مايو 17, 2013 10:13 pm

بعـد نــص ســآعه ..


هـو ..

جـآلس بـ سيـآرته ينطـر احـد يطلـع لـه ..
بعـدهآ اتصل على ياسر لمـآ تـآخـروآ
ياسر : هلا حامد
حامد: ياسر انا بـرآ احد يأآخذ لـي درب .
حـآمد شـآف سيـآره ياسر قـدآمه قفـل الخـط ونـزل ..
بعـد السـلاآم ..
ياسر : تفضل ..
ياسر يـدعي فـي دآخله ان ابـوه مايطلـع لاآن مايبغى يتفشـل مــع ابـوه قـدآم حـآمد ..
حـآمد كـآن يمشي ومنـزل رأسه !
البنـآت كلهم متجمعيـن عنـد شبـآك اللي يطل على الحديقه يشـوفون يـآسر وهالمملـوح
الجـوهره : هذا حــآآآآآآمممممد
امل : من حـآمد ؟؟
مساهير تذكـرت وجهه .. تذكرت ان شـآفت صـورته فـي سيـآره سعـود
مساهير بـ استفتسـآر : الجـوهره
الجوهره تلف على مسآهير : هلا
مساهير : وين سيـآره سعود الله يرحمه !!
الجـوهره بـ ضيق : تكنسلت من الحـآدث
مساهير اللـي عمرهآ ماتجـرأت وسألت كيف الحـآدث لاآنهآ ماتبغى تعـرف
امل : الله يـرحمه
الكل : الله يـرحمه ..
ظبيه اخت ياسر : اشتقنآ لـه
الكـل لـف علـى ظبيه اللي بكت على طـول
الجـوهره بكت لـه بشـوق
مساهير قـآمت بسسرعه !
امـل والبنات اللي ويـآهآ يهـدون ظبيه & الجـوهره ..
مساهيـر تهـرب ماتبغى تسسمع شيء !
تسمـع انين الجـوهره اللي تشهق بـ شووق لـ سععوود ..
مساهير سندت رأسهآ على الجـدآر : وينك ياسعـود وينك !!
طـآحت عينهآ على باب غـرفته ..
رآحت كـآن الباب مفتـووح ..
استغـربت ..
دخلت كـآن الليت مسكر ..
دخلت الغـرفه وسكرت البـآب
ماتشـوف شيء من الظـلاآم .. شـآف غـرفه سعـود مفتـوحه !
ميلت رأسهآ تشـوف مين اللي دآخـل ..
مساهير بـ امل صـرخخت : سعوود ؟؟؟ سعود انت هنآ
حـآمد اللي بـ غرفه سعـود استغـرب من هاللي تنـآدي بـ اسم سعود , كأنهآ ماتـدري
حـآمد كل مايتذكـر سعـود يحس بـ قلبه ينقببضض !
مساهير دخلت الغـرفه اللـي كـآن نورهآ شغـآل شـآفت السرير فـآضي حتى من المفـآرش ..
التسريحه فـآضيييه ..
طـآحت عينهآ على الرجـآل الـوآقـف بين اورآق كثيــر .. لابـس ثـوب امـآرآتي وعـآمل غتـرته عمـآمه .
هــو نفسه الرجـآل اللي شـآفته بالصــوره فـ سياره سعـود ..
مساهير بلعت ريقهآ ..
مساهير اللي منصدم من البنـت اللي دخلت نـزل عينه عنهآ بسسرعه خـآف انهآ وحـده من خـوآت سعـود , مايبغى يخـون ثقـه سعود له حتـى لـو هـو فـي قبــره ..
بس مـلاآمح البنت انطبعت فـي خيـآله بـ شعرها الاسـود الطويل حيييل حييل تقـريبا لـحد نص فخذهآ وعيـونهآ الوسيعه وتحت عينهآ السـوآد بـ شكل ملحـوظ وجهه المنصفق حيـل من كثر ماهي نحييفه ..
بـس فـوق هـذا والاهمآل بـ شكلهآ كـآنت " جميله " ..
مساهير بلعت ريقهآ وطلعت بسسرعه من الجنـآح ..
حـآمد انصدم اول مـآطلع قـدر يتنفـس عـدل لاآن حـس بـوجودهآ انفـآسه محبـوسه ..
رجـع يـدور الملــف وهـو بـآله مـع البنت ..

:
:
:


فــي ارواحنــآآ .. فــي زوايــه قلـوبنا
هنـآآك عبـآرات وهمسآآت من الزمن بقييت حبيسه دواخلنـآ
عجــزت السنتنآآ عــن قــولهآ
واحتـآآرات اقـلامنــآ فـي كتابتهآ
ربمـآآ تكــون مشاعرنا او رسائل شـوق او خربشات جنونيه
لـ من احببتهم قلـوبنا
بقيت سجيــنه فـي نفـوسنـآآ

نهـآيـــه البــآرت الـوآحــد والاربعيــن ..

* هالاسبـوع عنــدي ضغـــط غير غير غير طبيعي والله اسسفه اسفه اسفه مـآقـدر انزل ولا بـآرت بهالاسبـوع , ولا حتـى اقـدر احـدد متى اقـدر انـزل , لاآن عنـدي امتحـآنات وانتـوآ تعرفـون خلاص بدينا بـ الفـآينل ..
عشـآن كــذآ مـآقــدر اوعـدكم بـ شيء وانـآ ادري انـي مـآرآح اكتب ,, والله بـ ججد اعتتـــذر
دعـوآتكم لـــي *

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روايات انسان
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 3434
تاريخ التسجيل : 10/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية أنثيات لن يكررهم القدر / كاملة   الجمعة مايو 17, 2013 10:13 pm

بسـم اللـه الرحمن الرحيـم ..

البــآرت الثــآني والاربعيــن ..

* روآيـــه انثيـآت لـن يكررهم القـدر , روآيـه وآقعيـه رومانسيه جـرئيه *

:
:
:


فــي السعـوديه ..

هـي ..

السـآعه 10 ونـــص بالليــل ..

كـآنت جـآلسه امـآم التلفـزيـون وتـآكل فـوشـآر .. وتنطـر البـرنـآمج بـ فـآرغ الصبــر ..
وآبتـدأ البرنـآمج ..
بعـد المقـدمه والكـلاآم ..
حطـوآ الكيميـرآ على عمـر ..
كـآن لابـس بنطلـون جينـز ازرق فـآتح وقميـص ابيـض مخطـط بـ خطوط عريضـه باللـون الـوردي الغـآمق ..
طـآلـع شكلـه خـوقـآقي ..
وجـدآن اندمجت حيــل مـعـآه وبطـريقـه كـلاآمـــه .. بس لاحظـت شيء واحـد فيـه مايبتسم كثيـر
وجـدآن بـ استغـرآب : وش ذا الغـرور ..
دخـل رآكـآن عنـد هالكلمـه ..
راكان : من ذا
وجـدآن اشتطت حيـل : تعـآل عمر يوسف رجع
رآكأن جلس وشـآفه : الله يعينه على ثقـأله الـدم
وجـدآن : بالعكـس كثير حبـوب
راكان : علي على الصوت بس خلنآ نشـوف ..
وجـدآن تعلي على الصـوت ..
المذيعـه بـ ميـآعه على عمـر : كثيـر نـآس يسألون كيف صـرت بهالمستـوى وكيف وصلت ..
عمـر : طبعآ الفضـل كلـه لـ ربـي , والحمـدلله انـي وصلـت لهـآلمستـوى
هـي : وكيـف فقـدت امـوآلــك الكثيـرره
عمـر سكت ..
هـي تسأل سـؤال ثـآني وقـآلت بـ ابتسآمه : سمعنـآ انـك تـزوجت ؟! وكثير من معجبينك يسألون !
عمـر اللي اتسعت ابتسـآمته حيـل : هـذا صحيح ..
وجـدآن تكلم رآكـآن : من جلس مابتسم الا من جـآبـوآ سيره زوجته
راكان : يحبهآ اكيد
وجـدآن سكتت وهـي تسمعه يكمل عـن زوجته ..
عمـر : من اسبـوعين !
المذيعه : ماعملتـوآ زوآج ؟!
عمـر هـز رأسـه بـ لاآ وقـآل : بس اكيـد رآح نعمل ..
المذيعه تقـرأ السـؤال اللي مكتوب لهآ في الورقـه : و ماخذهآ عـن عـلاآقـه حب ولا زوآج تقليـدي ..

:
:
::

نــروح مكـآن ثـآني ..

فـي بـريطانيا ..

البنات كلهم مجتمعين على التلفـزيون ومعليـن على الصـوت ..
ويسمعـون عمـر يقـول ..
عمـر : لاآ عـن حـب !
المذيعه : ممكن تحكـي لنآ تفـآصيل هـذا القصـه ..
عمـر بـ ابتسـآمه وهـز رأسـه بالنفـي ..!
كملـت المذيعه .. الدردشـه معـآآه

:
:
:


فـ يـوم ثـآني
فـــي السعــوديه ..

هـو ..

الـلي كـآن رآفـــض تمــآمــآ يسسمع أي شـيء مـن الجـوهره
صـرخ عليـهآ بـ عصبيه : خــلاآآآص
الجـوهره فـزت من الصـرخه بـ صدمه ..
ظبيه اللـي كـآنت منزله رأسهآ كاتمه ضحكتهآ على شكل اختهآ
الجـوهره : يبــه هــذآ ولــدك !
بـو سعود يـوقف وقـأل بـ امر : اسسسسم ياسر ماينذكــر فـ هالبيت انـآ عنـدي ولـد وآحــد وتـوفى بسس!
الجـوهره سكتت بـ حزن : لـو سعود هنـآ مآكـآن تركم كـذآ سنـه كـآمله ماتحـآكـون بعــض ..!
بـوسعود طلـع على فـوق ..
ظبيه : الجـوهره ..
الجـوهره اللي كـآنت سـرحـآنه بـ صوره سعـود الكبير علـى الحيطـه بـ لبـس الظآبــط
الجـوهره تنهـدت بـ ضيق ومسحت على وجهه !
ظبيه : الله يـرحمه !
الجـوهره اللي دمعتهآ متعلقـه بـ رمـوشهآ : امين !
ثـوآنـي نـزلـوآ الخـدم بـ كـرآتين كثييرره
و ورآهــم ام سعـود
الجـوهره : وش هـذآ يمه ؟!
ام سعـود بـ حزن : اغـرآض سعود اللي بتبـرع فيهآ
الجوهره بلعت ريقهآ حست بـ غصصه فـي جـوفهه
ظبيه : بـروح غـرفته تجين ؟
الجـوهره وقفـت ويـآهـآ ..
رآحـوآ غرفته
حسـوآ ان الـغــرفــه ماتسوى شيء !
كـآنـوآ الخـدم ينظفـون الغـرفه ويرتبونهآ
الجـوهره دآسـت علـى شي عـورهآ
نـزلت رأسهآ تشوفه كـآن بـروش < اللـي هـو عبـآره دبـوس يتعلق بالقميـص او بالشنطـه
كـآن اسـود وطـوآلي مكتـوب عليــه " سعـود ثـآمر الـ........ "
ابتسمت وهـي تقرا الاسم .. << كـآن دبـوس اللي يتعلق على قميصه تبع الشرطه


:

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روايات انسان
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 3434
تاريخ التسجيل : 10/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية أنثيات لن يكررهم القدر / كاملة   الجمعة مايو 17, 2013 10:13 pm

فـــي السعــوديه ..

هـو ..

كـآن جـآلـس بيــن الاورآآق الكثيــرره
يحــس بــآلـه مهب معـآآه !
مـــع البنت اللي شـآفهآ امــس !
يـآتـــرى هـي الجوهره ياحـآمد ولا ظبيه !!
وشلـون تعرفهآ ياحـآمد وشلـون ..
رمـى القلـم بـ عصبيه
وقـآل : هاللحين انت وش تبي فيهآ اتركهآ فـي حـآلهآ
بـس هـي دخلت غـرفه سعـود ونـآآدت بـ اسمـــه ..
حـآمد تنـرفز مـن روحـه اللـي ماقــآدر يمسك روحـه م بـ التفكيــر فيهآ ..

:
:
:

فــي بـريطانيـآ ..

هـم ..

كـآنـوآ كلهم جالسين ..
اروى : بقـــى اسبـوعين على عـرسي احس ماقـدر افضى عشان اروح واشتري اففف لـو نجلا هنآ
غـدير : ههههههههه مـآلك غيـــري .. من بكــرآ لاآآزم نـروح ونشتري كل حـآجه
اروى : اااه غـدير متـووتره
غـدير : عـآآآد جـد عمري ماتوقعت ان سيف رآح يـآخذ وحـده فينآ
اروى ضحكت : ليـه طيب !
غـدير : مـآدري .. لاآن من اول مره شفنـآه كلنآ كنا نكرهه حتى انتـي
اروى خجلت ..
غـدير : يـلاآ انـآ رآح اخذ لـي شـور , لاآ تنسي تعملين جـدول لـك لـ بكره وين بتـروحين
اروى : طيب ..
دخلـت غـدير ..
اروى اتصلـت على سيف ..
بعـد ثـوآني رد ..
اروى : هلا والله
سيف : هلا اروى
اروى اللي حست ان فيـه شيء ! ..
اروى : سيف فيك حاجه ؟
سيف تنهـد بـ ضيق : مشعل
اروى : وش قـآلوا لـه ؟
سيف : مـآفي عـلاآج
اروى تضايقت ..
سيف : وبكـرآ راح يرجعون
اروى : ماتضيق الا على ربـك فرجهآ
سيف : ونعـم بالله ..
اروى : طيب وش رآح تعملـون ..
سيف : مشعل تفكيـرره صاير غلـط بـ غلط .. يبغـى ينفصل عن لميا
اروى شهقت : ليــه ؟
سيف : لاآن هالحـآدث صـآر على أيـآم ملكتهم , و لمياء رضت بـ مشعل بـدون حفـل زوآج
و وهـو وعـدهآ لما يتعـآلج رآح يعمل لهآ حفلـه كبيــرره , بس مافـي أي عـلاآج
اروى : لمياء مستحيل تتخلـى عنــه
سيف : و هـو مايقـدر يعطي لمياء حقـوقهآ .. ليـن متى ومن هالكـلاآم نفسسيته مــره مرره زفت يا اروى
اروى حـزنت على مشعل ..
سيف : ســوري ازعجتك معـآي
اروى ابتسمت : لاآ تقــول كذا
سيف يغيـر الموضوع : طيب وشصـآآر على التجهيــزز ؟
اروى سكتت وبعـدهآ قالت : لســى
سيف : تبغين اسـآعدك بشيء ؟
اروى ضحكت : لاآ شكرآ
سيف : تـرى انـآ خبره لو تبين أي مسـآعده ..
طلعت هالجملــه عفـوويه من سيــف .. بـس اروى وصلتهآ غيـــررر ..
اروى ماتحسس سيف بـ أي شيء ضحكت وقـآلت : يسلمو
سيف كمل ويـآهـآ بالكـلاآم ..

:
:
:

بـ نفس البلـده ..

هـم ..

طـآرق : اقـول مشعل خل عقلك بـ رأسك وقـول الكلام العـدل !
مشعل بـ ضيقه يصـرخ : مشاري طارق افهمــوووني كـــيف اكمل معـآهـآ كيف ماققــدرر
مشاري صـرخ : مشششعل
مشعل تنهـد ونـزل رأسـه
طـآرق لـف على مشاري اعطـآه بـ نظره كأنه يقـول " كـل شيء بالهـدآوءه "
مشـآري جلس على ركبـه قـدآم مشعل : مشعل والله مهب قصدي اصـرخ , بس طـآرق قالك خل عقلك بـ رأسك
لاآ تفقــد الامـــل لا تتعب سنه سنتين ثـلاآث لـو عشــر سنين , لا تفقـد املـك , ( ابتسم وكمـل : بالعكس تمسك كـل يـوم بـ أمل جـديد ينـور لـك دربـــك .. امـآ عـن لمياء هذا القـرآر يـرجع لـك انت وبس انـت وبس ..
كـآن تبغى تستمــر او لاآآ ..
طـآرق فـي نفسه " بيخربهآ هالغبــي " ..
مشعل بـ همس وبـ عيونه الدمعـه : بس احبهآ محـد يحبنـي مثلهآ ..
مشاري بـ لمحـه بصـر رجـع عليـه المـآضي القـآآسي قطـع لـه شـرآين قلبـه من الألــم ..
" مشعـل انـآ كنت احبـك "
" مشعل انـآ كنت احبك "
" مشعل انـآ كنت احبك "
مشـآري بلع ريقـه و وجهه تغيـر 180 درجـه , قـآم من اخـوه بسسرعه وطلع بـرآ الشقـه وهـو حـآس بـ ضيقه ..
مشعل وطـآرق استغـربـوآ ..
ونفـس الشيء سيف اللي كـآن واقف عنـد الباب يكلم اروى ومشاري مـر من صـوبه ونـآده ولا رد ..
سيف سكر من اروى ورجـع لـ اخـوآنه ..
سيف بـ استغرب : شسالفه ؟!
طـآرق رفـع كتفـه بـ مــدري ..
سيف طـآحت عينه على مشعل اللي كـآن متضآيق
سيـف تـوه بيسأله ..
انفتـح باب الشقـه بقـوه ..
ودخلـوا الشباب اللي كـآن عددهم تقـريبا 11 ..
ويغنـون اغنيه " يـردون –وليـد الشـآمي "
ويـرقصـون باهبـآل ..
طـآرق ومشعل وسيف يطالعـونهم بـ صدمه ..
محمد اللي انسـدح بالارض وهـو يقـوول : يـردوووون قلــت لاآزم يـردون
مشعل ابتسم
طارق صـرخ : هيه هيه هيه عمـآره ابوكم والله ان من جينآ هنآ والشكـآوي من كل صـوب ..
والشباب سمعـوآ بسس مكملين ... ومنـدمجين اغنيه " وليـد الشـآمي "
" كلت لازم يردون
وين مني يروحون
هذا طبع اليحبون
يردون
الفراك ويلي منك يا الفراك
تخلي الدمع حراك بالعيون
يردون
انا وكلبي عل نار
ومدري بيهم اشصار
سهر ودموع وافكار
عل نار
عل طول معاهم بالي مشغول
يا رب الفراك ميطول
يردون ويردون
كلت لازم يردون
هذا طبع اليحبون
يردون
يا طيبين
وحشتونا يا طيبين
يا غيبه وطالت سنين
عليكم تدمع العين
بلا روح
تركتوني بلا روح
متى تردولي الروح وتجون
ويردون
كلت لازم يردون
هذا طبع اليحبون
يردون "

وانــوآع الازعــآج فــي العمـآره اللي كـل توصل لهم شكـوه من ازعـآج هالشقــه ..

:

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روايات انسان
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 3434
تاريخ التسجيل : 10/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية أنثيات لن يكررهم القدر / كاملة   الجمعة مايو 17, 2013 10:14 pm

فــي امـــريكـآ ..

هـو ..

صحــى من النـــوم شـآفهآ نـآيمه جنبـه ..
ابتســم بـ حب لهآآآ قـرب وقبلهآ على جبينهآ ..
عفست ملامـــح وجهه ..
ابتسم على خفيف لانهآ حست عليـه ..
جلس ينآظـرهآ ..
وشـوي شــوي بــدت تفتـح عينهآ ..
عمـر بـ ابتسـآمه : صبــآح الحــب
ليـآل ابتسمت وهـي تفـرك عيونهآ : صبـآحك احلى ..
عمـرر يسحب الفـرآش عنهآ و وقـف وسحبهآ لــه ..
ليـآل ضحكت : عمور نـزلني ..
عمـر هـز رأسه بـ لآآ ..
ليـآل تعلقت فيـه وحـآوطت ظهـره العـآري بـ ايدهآ
وحـآمهآ كأنهآ طفلـه بـ حجمهآ الصغيـره وطـولهآ اللي مايتعـدى الـ 151
وهـو 180 ..
عمـر فتـح بـآب الحمـآم " الله يكرمكم " بـ رجله ..
ليال انصدممت ..
ليـآل كـآنت لابسه قميص نـوم لـونه سكـري ..
كـآن البآنيو كلـه مـويه ومليـآن بـ رغـووه ونفافيخ مـويه ..
عمـر رمــى ليـآل بـ دآخله بـ شويش ..
ليـآل صرخت وهي تضحك : عمممرر
عمر ضحك و .......

:
:
:


فــي السعـوديه ..

فـي بيت اول مــره نـروح لــه ..

كـآن انـوآع الحـزن والهـــم والضيق فيــه
فـ آحــ الغـرف
كـآن متمــد على السـرير وهـو يستشهـد ..
وويحضــر لـ روحــه ..
كـآن جـآلس ولـده على طرف السـرير ويبكي وماسك أيـد ابوه ..
محمد ويلتقـط اخـر انفااسه : اروى ياناصر اروى ..
ناصر اللي وحششته حيــل هـز رأسه ان موب فاهم ..
محمد بتعب وصـوت مليـآن ابـ بحه : ليآل
ناصر : وش فيهآ ليال ؟
محمد : تدري اروى وين ( كمل بتعب : لا تقطع المصـروف عنهآ ..
ناصر : يبببه ليال تدري اروى وين ؟؟
محمد هـز رأسـه بـ أيــه ..
ناصر جـآه بيتكلــمم ..
بـس ابـوه رفـع صبعـه .. ينطق الشهـآده ..
ورآحت روح ثـآني شخـص من هالـروآيــــه

:
:
:


فـــي السعـوديه ..

هـي ..

كـآنت جـآلسه بـ الصـآله وتفكـر بـ فــآآرس ..
دخل عليهآ رآكان
وهـو سكران
وجـدان ناظرته بـ ملل وصـدت عنه ..
رآكـآن قـرب صـوبهآ وهـو يتمايل بـ مشيته بـ سببه اللي شربه ..
وجـدآن وقفـت لبسه شبشبهآ بتطلـع فـوق ..
راكان وقفهآ : علـى وين ؟؟
وجـدان : افف قـرفتني بعـد عني
رآكـآن يضحك ويضربها على خفيف
وجـدآن فتحت عيـونهآ بـ وسسسع ..
رآكـآن اللي ماكان بـوعيـه : تو مانـور البيت
وجـدان على 100 اكويسشن على رأسهآ من الصـدمه ..
وملامح وجهه ادل على غبــآء ..
وجـدآن : رآكـآن استخفيييت ؟!
رآكـآن يطالع بـ عيون وجـدآن : بحبك
وجـدآن ميلت فمهآ : وش هالحب اللي نـزل عليـك فجأأه !
رآكـآن : انتي طـول عمرك بـ قلبي بس انتي ماتحسين فيني
وجـدآن بلعت ريقهآ ومـرت صـوره سرييعه لـ فـآرس في خيالهآ ..
وجـدآن تضايقت وصعدت فـوق وهـي تقول فـي قلبهآ
" شكلك ياوجـدآن مـاراح تـرجعين لـه "

:
:
:


فــي السعـوديه ..

هـو ..

كـآن جالس مــع الريــم
منســـدح ويفكــر بـ كل شيء!
لـ حد متى هالحــآله
متـى ابــوه رآح يــرضى عليـــه ..
قطعـت تفكيـره الريم اللي انسدحت بـ جمبه
يـآسر ابتسم على خفيف ..
الريم : مين اللي شـآغل بـآلك ؟!
ياسر تنهـد : كل شيء
الريـم : مثـل ؟!
ياسر جلس عـدل وقـآل : ريــم كل شيء في حياتي اتعبني والله كـل شيء!
ابـي اتنفس ابـي ارتـآح ابي لـو ثانيه وحـده احس انـي عـآيش ..
الريـم : كـل شيء بيرجع مثـل قبل صـدقني بس انت حـآول
ياسر : والله يالريم تعبــت والله اخـذها من ويـن ولاآ من ويـن!
الريـم : بـكرا الصبـح روح لـ اهلـك صـآر لـك شهر مارحت
ياسر تنهـد بـ ضيق !!
الريـم مسكت أيـده وضغطت عليهآ بقـوه
يـآسر ابتسم بـ خفيف ..


:
:
:

صبـآآح يــوم جـديــد ..
يحمـل مـعه كثيــر من الاحــدآث ..

هـي ..
صحت من النـوم على صـوت موبايلهآ اللي يـرن باللتيـآآح ..
قـآلت بـ تعب : الـو ..
امـل صرخت : مساهييـرر
مساهير فـزت : خيـر شفيك ؟؟
امل : بسرعه تعـآلي المستشفى نجـلاآ صديقتك هنآ
مساهير فتحت عيـونهآ : نجلاء ؟؟
امل : ايوه تعبـآنه واتصلت فيني تخبـرني يلا
مساهير قـآمت من السرير وقـآلت بـ خوف : طيب ماقالوا وش فيهآ ؟!
امـل بـ خبث : لاآ مادري تعـآلي ..
مساهير غيـرت لبسهآ على السـريع وطلعت مـن البيت ..
بعـد ماطلعت
وخـلاآل 20 دقيقـه وصلـت ..
بعـد مانزلهآ السـآيق ودخلت ..
اتصلت على امـل ..
مساهير : انـآ عنـد البـوآبـه
امـل : طيب انـآ جايتك ..
مساهير قفلت من اختهآ وجلست تنطـرهآ
دقيقتيـن وجـآت امـل ..
مساهير فـزت ورآحت صـوبهآ : وش قـآلـوآ لهآ؟!
امـل ابتسمت وقـآلت بـ فررح : حــآمل
مساهير صـرخت بـ انفعال ونست المـوجودين
مساهير ضمت امـل بفـرح ومسكت أيـدهآ
مساهير : بسسرعه خذيني لهآ
امـل اللي تلتفت وردت تشـوف مساهير : اسكتي فضحتينه يلا اوديـك ..
وهـم رآيحـين
امـل : يؤؤ نسيت نجلا تبغـى مـويه رآح اروح اخذ لهآ ..
مساهير : خذيني لهآ قبل
امل : امشي لـ حد اخر السيب على اخر غـرفه
مساهير كشرت : طيب يلا طسي
امل رآحت ..
مساهير شـآفت السيب اللي قـدآمهآ الطـويل ..
مشت وقفهآ صـوت اصـرآخ وبكـى احـد ورآهـآ ..
مساهير اخترعت من قـوه بكى هالاشخـآص
لفـت ..
شـآفـت عيلـه كبيـره وآقفين قـدآم دكتـور وهـم يبكـون ..
مساهير شـآفت اللـوحه المكتـوبه على الباب ورآه الدكتـور
" غـرفه العمليآت " ..
مساهير بلعت ريقهآ وهـي تشـوف الام كيـف منهآره على الاب ..
والبنآت اللي اعمـآرهم تقـريباآ بالعشـرين ..
سمعت صـوت كـآن عـآلي جـدآ ..
صـوت كلنآ نعـرفه
صـوت الجهـآز
__________________________
طـوووط ... طـوووط .. طـووط !!
مساهير تقشعـر جسمهآ من الصـوت
شـآفت الام اللي انهـآرت على الارض تبكـي
مساهير تسمـع صـوت الجهـآز
اللي يتـردد بالسيـب كـآمل ..
وانهـآر الام والبنـآت !
مساهير حست رأسهآ يـدور
تــذكرته ..!
سعــــود
سعــود
سعـــود
بلعت ريقهآ بـ كل صعــوبه
وهـي تتذكــره تـذكرت
احلـى التفـآصيل
حست بـ الزمن يعيـــد نفســـه !
نفس المـوقف ..
نفــس قسى المـوقف ..
نفس الحـزن ..
نفــس الالــــم ..
جلست على الكرسي ورجلهآ وايـدهآ يـرجفـون ..
حـآسه بـ هالاشخـآص
ماتعـرفهم ماتعرف من هالشخص اللي توفــى
بسس حـآآســه فيهمم ..
غطـت وجهه بـ أيــدهآ وهـي تـرجف ..
صحت من اللـي هـي فيـه
بصـوت اختهآ امـل اللي تضرب كتفهآ بقـوه وتقـول بـخوف : مساهييررر
مساهير رفعت رأسهآ لـ امـل وعيـونهآ مليـآنه دمـوع ..
امـل رمت علبـه المـويه وقـآلت بخـوف : مساهير شفييك
مساهير فكهآ يـرجف وهـي تأشر بـ صبعهآ المـرتجف على هذيك العيلـه ..
امـل لـفت ماشـآفت احـد ..
مساهير لفـت تشـوفهم ..
ماحصلـت احــد !
تحس لـ سـآتها تتخيلهم ..
مساهير تتكلم وفكهآ يـرجف : كـآنت هنـآ كانت تبـكي ..
امـل لفت شـآفت وجهه رجـآل وآقـف يشـوف مساهير ..
امـل دققت فـي ملامـح الرجـآل حست شكلـه مشبـوهه ..
امل مدت أيـدهآ لـ مساهير : يلا مساهير نـروح ..
مساهير وقفـت بـ صعـوبه ..
بعـدوآ عن الرجـآل ..
امـل اللتفت .. شـآفت الرجـآل لســآته عينه علـى مساهير ..!
امـل اللي كـآنت حـآطه أيـدهآ على خصـر اختهآ وتفكيـرهآ بـ هالرجال
تحس انهآ مستغـربه من نظـرآته لـ اختهآ اللي كـآنه يتأملهآ او يعـرفهآ ..
امـل ومساهيـر كل مالهم ويبعـدون عن الرجـآل ..
وامـل كل شـوي تلتفت تشـوفه لـ سـآته يطالع مساهير ..

:
:

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روايات انسان
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 3434
تاريخ التسجيل : 10/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية أنثيات لن يكررهم القدر / كاملة   الجمعة مايو 17, 2013 10:14 pm

بعـد يـومين ..

فـي مطـآر السعــوديه ..

هـي ..

كـآنت نـآزله من الطيـآره وهـي تبكي ..
ومكذبـه اخـوهآ اللي وآقف بـ جمبهآ ..
ناصر حـس بـ توتر كيـف اشتـآق لـ اخته
اللـي اول ماشـآفته اعطته بـ نظره كلهآ جفـى !!
اروى تبكـي طلعت موبايلهآ واتصلت على سيف ..
اروى تبكي : سيف انـآ وصلت ..
سيف : طيب انـآ بـرآ استنـآك
اروى تمسـح دموعهآ : طيب
اروى بعـد ماقفلـت قـآلت لـ ناصر : سيف يستنانــي بــرآ
ناصر : بس انا اللي رآح اخذك
اورى : رآح اروح مـع زوجــي
ناصر : والعـزآ
اروى : سيف رآح يـوصلني ..
نـآصر تركهآ على رآحتهآ ..
اروى تبكي اكثـر لما تتذكـر ابـوهآ
طلعت من المطـآر شـآفت سيف
رآحت لـه بسسرعه وتـركت ناصر ورآهـآآ اللي يشوفهآ
اروى قربت لـ سيف ..
سيـف كـآن وده يضضمهآ بسس حـس المكـآن مايسمح
اكتفـى ان يمسسك أيـدهآ
نـآصر قـرب لـ سيف وابتسم لـه ..
سيف رد لـه الابتسآمه
ناصر مـد أيـده يسلم على سيف
سيف سلم عليـه واخـذ الاخبـر
سيف : عظم الله اجـرك اخـر
ناصر : اجـرنا واجرك
سيف يضغطت على أيـد اروى .. : يلا نـروح العـزآ
ناصر : طيب انـآ رآح اسبقكم بـ سيارتي
سيف : طيب ..
بعـد مـآرااح ناصر ..
ورآحت اروى مــع سيــف ..
صـآر لهمم بـ الطـريق تقـريبآ 15 دقيقـه ..
بعـد ماوصلـوآ
نزل ناصر يستنــى اروى

بـ سيـآره سيـف & اروى ..
سيف ماسك أيـد اروى ..
سيف بـ حنـآن : اروى متأكده تبغين تنـزلين ؟
اروى هـزت رأسهآ لـ أيـه وقـآلت : سيـف لاآزم اخـذ بـ عزا ابـوي ..
سيف : طيـب رآح استنـآك هنـآ
اروى فتحت البـاب ورجعت سكـرته ولفـت علـى سيف ..
سيف كـآن جالس يطـآلعهآ ..
ونـآصر اللي يـرآقب حركات اروى ..
سيف عمـل لهآ حركه بـ ايده ان شفيـك ..
اروى بلعت ريقهآ ونـزلت وهـي تدعي بـ دآخلهآ ان الله يستـر ..
سيـف اول ماسكرت البـآب تنهـد وجلس ينتظـرهآ بالسيـآره
..
بـ الدآخـل . .
كـآن ثـآلث يـوم العـزآ ..
وفــيه ناس قليلـه
دخلت اروى تحس انهآ ماتقـدر تـوقف على رجـولهآ ..
كـآنـوآ الحـريم المـوجودين مايتجـوز عددهـم الـ 20 شخص ..
اروى بـ همس : السلام عليكم ..
الكـل رفـع رأسـه ..
خـوآتهآ
" ريـوف & وعـد & سـآرا & مهآ & عآئشـه & حـلاآ "
كلهم وقفـوآ ..
شمـه رفعـت رأسهآ ..
انصـــدمت ..!
اروى لمآ جات عينهآ بـ عين امهآ شمه ..
بلعت ريقهآ
لعنت اللحظه اللـي فكـرت انهآ تجي ..
حست جسمهآ كـآمل يـرجف !
حست انهآ مخنـوقه .. وعينهآ تتنقـل على خـوآتهآ ..
ضمت شنطتهآ اللي بيـدهآ بقــوه للـ صـدرهآ ..!
لفت على الباب بسرعه وعيـونهآ مليـآنه دمـوع
وقفهآ صـوت قـآسي حيـــل ..
حـآولت تتجآهله من سنتيـــن ..
شمـه بـ قسووه : رجعتـي ..
اروى فتحت عيـونهآ على وسعهآ ..
شمه وقفـت وسحبتهآ من كتفهآ
شمـه صـرخت كـل الللي بالعـزآ اللتفتـوآ ..
ريـوف وقفـت ورآهـ امهآ وتشـوف اروى بـ قسى .. !
خـوآتهآ وقفـوآ يشـوفـون اروى ..
سـآرا تشـوف اروى بـ عيون مليـآنه بـ شوووق ..
شمـه صـرخت علـى اروى : بعـد ماتركتينآ وهربتـي من عنـدنآ جيتـي ..
اروى تسمـع وهـي منصدمه من هالكـلاآم القـآسي بالنسبـه لهآ !
شمـه علـت صـوتهآ اكثــر : تهـربين بـ نص الليل وبعـدهآ رآجعه لنـآ .. ولاآ عقـب وش عقـب سنتين ..
اروى بلعت ريقهآ ..!
سـآرآ قربت من اختهآ بـس اروى على طـول ركضـت لـ بـرآ ..
سيـف آول ماشـآفهآ كـآن بينـزل لهآ ..
بـس اروى كانت اسـرع منـه وركبـت السيـآره بسرعه وحطت رآسهآ بـ حضنهآ وبكت ..
سيف بعـد شـوي عن البيت ..
و وقـف سيـآرته عنـد اللفه ..
ولـف على اروى اللـي تبكي من قلب ..
سيف : اروى ..
اروى : ......
سيف حط أيـده على ظهـرهآ وقـآل : اروى حبيبتي وش صـآر ..
اروى رفعـت رأسها الاحمـر من كثـر البكى
وضمـه سيف وعلقت أيـدهآ على صـدره بقـووه
سيف رغـم الحـاجز اللي بـ نص السيـآره
الا ان بـآدلهآ الحضن .. ومسـح على ظهـرهآ
وهـي تبكـي ..
سيف همس بـ آذنهآ : بس يابعـدهم بس لا تبكين
اروى تقـول كـلاآم مقطـع : كـذ .. آ ...بـ كذآبـه
وتـرجع تبـكي اكثـر من قبل
سيف عقـد حـوآجبه مهـب فـآهم أي حـآجه ..
سيف : حبيبتي روقــي وفهميني ..
اروى بـــس تبكــي ..
سيـف بعـد حضنه عـن اروى ومسك وجهه : مسحي دمـوعك وفهميني
اروى دمـوعهآ تنـزل وتهـز بـ رأسهآ بـ لاآ ..
سيـف شغل السياره من جـديد وحـرك بسرعه على بيتهـمم .
بعـد ماآوصلـوآ
لـف على اروى ..
سيف : يلا اروى نـزلي ..
اروى اخذت شنطتهآ ونـزلت معـآه ..
سيف يشـوف نظرات اروى للبيت ..
سيف مسك أيـدهآ وقـآل : بيتنآ
اروى سكتت ومشت معـآه ..
فتـح سيـف الباب وسمـع صـوت صـرآخ اخـوآنه ..
سيف : شباب دخلـوآ داخـل اروى معـآي ..
مشاري ومشعل وطارق دخلـوآ على المطبـخ ..
سيف دخلهآ بالمجلـس ..

عنـدهـم هـم ..
مشـعل ومشاري و طـآرق
كـآنـوآ جالسين يلعبـون بيبي فـوت مـع لمياء ومـرآم ..
طارق بعـد ماسمع صـوت باب المجلس يتقفـل قـآل : يلا نـرجع للعب ..
مـرآم اللي كانت اكثـر وحـده مشتططه لانهآ فنـآنه بـ هاللعبه ..
مشاري هـو اللي يجـر كـرسي " مشعـل " ..
بعـد مآرآحـوآ صـوب البيبي فـوت ..
مشعل : يلا بسـرعه ابغـى اللعب
مشـآري : من هاللحين اقـول لكم انـآ مابغـى
مـرآم لفت عليـه : مشاري لاآآآ ..
لمياء اللي كـآنت منحـرجه من وجـود مشاري & طـآرق
غيـر عن مـرآم اللي متعـوده عليهم وبقــووه ..
لمياء استأذنت لـ ادب وصعـدت لـ غرفتهآ فـوق
امـآ على طـآوله البيبي فـوت ..
طـآرق مـع مشعل ..
ومـرآم مقـآبله مشعـل ..
طارق : يلا شـوووش
شـوش : لاآ لا مابغـى
مرام : شوش بتخليني بـروحي
شـوش وقـف بـ جمب مـرآم وقـدآمه طـآرق ..
وبـدأ اللعـب و بـ حمـآآس كبيـــررر ..
والفـآيـز يتأمر على الخسـرآن ,
وكلهـمم اشتطـووآ
مـرآم اللي لابسـه طرحتهآ بشكل مضحـك بس مش مخليـه ولا شعـره تبيـن .
وطـآرق اللي منـدمج باللعـب وبقـووه
مشعـل اللي جـآلس على الكـرسي ..
شـوش شـوي وبيـدخل رأسـه بالطـآولـه ..
طـآرق & مشعل " فـريق الاحمـر "
شوش & مـرآم " فـريق الازرق "
طـآرق وهـو منـدمج باللعـب
يشـوف اللعـآب اللي لـونه " احمـر "
قـآل طـآرق بـ شهيه كبيـره : ياخي هاللاعـب كأنه كاتشب
مشعل فقـع من الضحك هـو ومـرآم وشوش
مشعل اللي مـآزال يلعب بـ حمآس : وكـل شيء عنـدك بالاكـل انت ..
طارق : والله صـدق شـوفه من مساع افكـر اكله ..
شوش هنـآ مسك بطنه من الضحـك ..
ومـرآم تضحك بـ خفيف على هبـآل طـآرق ..
وقفـت الكـوره بـ نص الطـآوله ماتحـركت ..
كـآنت صـوب مـرآم ومشعل ..
مشعل يحآول يحـركهآ بـ حـديده الطـآوله ماقـدر
جـآء بياخذها وبيحذفهآ من جـديد
وبـ نفس الوقت مـرآم كانت بتآخذ الكـوره ..
جـآت أيـدهآ على أيـده ..
مـرآم حست بـ كهربــآء بكل جسمهآ
انتفضت من حـركته وبقـووووه
مشعل انتبه انهآ انحـرجت بس ماعبـر الموضوع لـ عيون اخـوه اللي وآقف ..
طارق اللي مانتبهه او انتبهه وطنـشش ..
بس مشاري شـآف المـوقف بـ حذافيـره ..
شـآف تطنـش اخـوه للمـوضوع!
ومـرآم كيـف رجفـت أيـدهآ ..
مشـآري اللي سـرح بالمـوقف ويلعب وبـآله مهـب معـآه
" مشاري وشفيـك هي بنت وايدهآ جات على أيـد رجـآل طبيعي بتحس بـ رجفـه لاآتكبـر المـوضوع ....
قطـع تفكيـره صـرخه مشعل وتنكـس طـآرق
مشعل بـ صـرخ : فـززززنننــآآآآ
شوش نقـز من الصـرخه
لف على مـرآم اللي كانت تشـوفه بـ حقد
شوش ضحك بـ آحـرآج ..
طارق : ابغـى اروح الجمعيه
مشعل : طروق اطلب شيء مثل النـآس
طارق : نـروح الجمعيه وياخذ لـي عشا ونجي
شوش : بس مايطلب الا للبطنه قـومـوآ يلا
مرام ضحكت : انـآ بـروح لـ لمياء
طارق : يلا انـآ انطركم بالسيـآره
شوش رآح لـ مشعل يـدز الكـرسي : لا اله الا الله
طارق ضحك ورآح ..
ورآحـوآ للجمعيــه ..

بعـد مـآوصلـوآ
رآح طـآرق بـروحه ..
وشوش مـع مشعل ..
مشعل : شوش ابغـى اسكـريم ..
شوش : حـآضر ..
ورآحـوآ صـوب ثـلاآجه الايسكـريم ..
رن مـوبايل شـوش
شوش : شـوي مشعل هـذي مرام
مشعل هـز رآسه بـ طيب
مشعـل وآقـف عنـد ثـلاآجه الايسكـريم
يتأمـل أي وآحـد يـآخذ ..
شـآف اسكـريم بالفـرآولـه بـ آخـر السيـد
مشعـل كشـر ولـف يـدور شوش ماحصلـه ..
مشعل رجـع يشـوف علبـه الايسكريم ..
حـآول يمـد أيــده يـآخذ العلبـه ماقــدر ..
تنهـد بـ عصبيــه
وحـآول مـره ثـآنيه ماقـدر , خـآف يطيـح من الكـرسي !
قطـع تفكيـره بنت مـدت ايدهآ لآخـر سيـد
وقـآلت بـ نعـومه ودلـع لاآيـق عليهآ مـره وعفـوي : ستـروبـري ؟!
مشعل سكت وقـآل : لاآ شكـرآ ..!
البنت زآدت ابتسآمتهآ : اذا اقـدر اسـآعدك طبعآ ..
قطـع تفكيـرهم مشاري اللي جـآء وقـآل لـ مشعل
مشاري : سوري تأخرت ..
شـآف هالبنت اللي وآقفـه عنـد مشعل تقـريبا عمـرهآ 16 & 15
نعـومه حيـل وعينهآ فيهآ لمعـه جـذآبه ..
البنت انصدمت من الشبـه اللي بينهـمم وبسرعه خمنت انهـم تؤام ..
شوش استانس على البنت وقـآل : هلا الشيخه ..
البنت انحـرجت وكـآنت بتـروح ..
شوش كيف على الـوضع وبقـووه : لاآ وين ماقلتي تبغيـن خـدمه ؟
البنت ابتسمت وهـزت رأسهآ بـ لاآ ورآحت ..
* مـوقف حقيقـــي *
بعـد مارآحت
شوش : يالبيــه *.* وش ذا الجمـآل
مشعل ضحك : الا اقـول شوش ماعليك امـر ابغى اسكـريم الفـرآولـه ولا اقـول " قلـد صوت البنت وقـآل بـرقه ودلـع : ستروبـري ..
مشاري كشر بـوجهه : كش وش ذا
مشعل ضحك : البنت قالت لـي كذا
مشاري ضحك وجاب الاسكرريم لـ مشعل ورآحـوآ لـ طآرق
بعـد ماوصلـوآ له
كـآنت عـربانه طـآرق مليـآنه لـ فــوق
مشعل ومشاري انصدمـوآ
شوش : ماصار لـنآ ربـع ساآعـه هالكثـر
طارق طنش ومشى بـ عربيته كأنه مايعـرفهم ..
مشعل كتـم ضحكته ..
شوش : طاااارق
طارق لـف : اعرفكم !
شوش بـ خبث : ماتعرفنه؟
طارق هـز رأسـه بـ لاآ ..
شوش كمـل بـ خبث : اجـل ادفـع اكلك بـروحك
طارق لف بقوه عليـه وضحك : لا لا شدعوه انـآ ماعرفكم انتـوآ اخـوآني واتـؤأمي
مشعل انفقـع من الضحك : مسكك من أيـدك اللي تعـورك
طارق : اصلن هـذا كله لـ بكره بـسافر
مشعل وشوش بـ نفس الوقت : وين ؟
طارق : بـروح قطـر يالبـــــى قطـــرر
مشعل وشـوش : يالبيه ..
طارق : عشان كذا شاري كل هـذآ بـروح قبل مآنسافـر المانيا
مشاري : بعـد بكرا الفجـر طيارتنآ متى بتـرجع من الدوحه ؟
طارق : بـرجع على الفجـر
مشعل : تعب عليـك كذا
طارق : لاآ لا لاآزم اروح الـدوحه ماصبـر عنهآآآ
مشعل وشوش : بنـروح معـآك

:
:
:

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روايات انسان
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 3434
تاريخ التسجيل : 10/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية أنثيات لن يكررهم القدر / كاملة   الجمعة مايو 17, 2013 10:15 pm

فـي السعــوديه ..

بـ المجلس ..

هـو & هـي ..

سيف كـآن ماسك أيـدهآ ويسمعهآ وهـي تتكلم وتشكي لـه عن كـل اللي صـآر
وهـي تبكي مـن قلـب !
سيف قـرب صـوبهآ وبـأسهآ من جبينهآ
سيف : حبيبتي لاآ تتضـآيقين
اروى رجعت تبكي : كذابه سيف احرجتني جرحتني وبقـووه
سيف حآوط أيـده على كتفهآ وحط راسهآ على صـدرهآ ..
سيف : انتي تعـرفين امـك شمه كيف هي ! اكيـد ماكـآنت تبغى تقـول ان هـي السبب ..
اروى بللت ثـوب سيـف كـآمل بالدمـوع ..
سيف يكمـل : مابغيـك تتضايقين ولاآ شيء خلاص
اروى مسحت دمـوعهآ : انـآ بـروح انـآم عنـد نجلا
سيف يشـوف عيـونهآ بـ حب : مو متخيل ان بعـد اربـع أيـآم زوآجنـآ
اروى انحرجت ..
سيف ابتسم لهآ بحب ..

:
:
:

فـ يـــوم جــديد ..

علـى السـآعه 5 المغـرب ..

دخلـت امـل غـرفه اختهآ
امـل تحـآول ادآري ابتسـآمتهآآ
مساهير بـ ملل : وش عنـدك
امـل : عنـدي لـك خبـر رهيب
مساهير اشتطت : وش هـوو ؟؟
امـل بفـررح : انخطبتـــي
مساهير انصدمت ..
امـل كملت : ايه ايه انخطبتي
مساهير : مو موآفقه ..
امـل جات بتتكلم
قطـع عليهآ دخـول ابـوهآ
خليفه : مساهير ابغيك
مساهير : اعرف وش بتقـول انخطبتي من الاخيـر مش مـوآفقه
خليفـه : مساهيـر عمرك 20 واسمك مطلقــــه !!
مساهير : لـو شنو ما اوآفق !
خليففه صـرخ : مهب على كيفك ورآح توافقين غصب عنـك والرجال شاريك وهـو مايرده شيء اصـل وفصل ومنصب ! وانـآ موافق وانتي مالك كله من بعـد كلمتي
وطلــع ..
مساهير مصدومه ! لفت على امل اختهآ تشـوفهآ وآقفه عنـد الباب
مساهير انفعلـت بقـوه : شفيــه هذا ؟؟؟
امـل : مساهير صلي استخـآره احسن لـك
مساهير صرخت : اطلعي بـرآ انتي الثانيه اطلعـي ..
طلعت امـل
مساهير جلست على السرير وهـي معصبه حيـل
بس مابكت
ماتبغى تنـزل دمـوعهآ
لاآن تـدري مارآح يصير شيء هـي مهب رآضييه عليــه
جلسـت تفكـر وتفكـر وش تســوي لحـد ماجآتهآ فكــره جهنميــه ..

:
:
:


مــرت الايـآآم ..
ونجـلاآ طلعت صــدق حـآمل ..
وتكنسلـت سفــره التـؤأم والشباب البقيـه لـ المانيا ليـن بعد عرس سيف ..
ومساهيـر وآفقت على المعـرس الجديد اللي حتـى ماتعـرف وش اسمه ..

وبـ عـــرس سيــف ..

كـآنت الاجــوآء ولا احلـــى
بـ احلى القـآعــآت
عـــرس احلــى ثنـآئي بـ الروآيـه
انـآ حبيتهم كـأنهم عيـآلي .. وانتـوآ بعـد حبيتـوهم ..!
نـزلت احلـى عـروسـه
علـى احلــى زفــه
نـزلـت بـ فستآنهآ الابيـض ومـآسـكه بـ أيـدهآ مسكتهآ ..
ويمشـون معـآهـآ صحبـآتها كلهم
" نجـلاء .. نـور .. ليـآل .. مساهيـر .. الريـم .. غـدير "
يـزفـونهآ لـ شخص حبته مـن اعمـآآق قلبهآ !
كـآن النـور بالقـآعه كلـه متسلـط على " اروى "
كـآنت ماسكه بـ ورد باللـون الاحمر روعــه ..
فستـآنهآ الابيـض صـوت الخصـر شفـآف
طـآلعـه " مـلاآك " ..
لاآول مـره تترك عيـونهآ على طبيعتهآ بـ لونهآ الازرق ..
ماحطت عـدسه لاآن هذا طلـب سيـف لهآ ..
بعـد ماجلـست على الكـوشه
وهـي متـوتره حيـل وقلبهآ يـدق بقـوه
الشيء الوحيــد اللي تمنته وماتحقق
ان نـآصر اخـوهآ وابـوهآ هـم اللي يـوصلـونهآ لـ سيــف ..
وتشـوف خـوآتهآ ..
وخاصتن " سـآرآ " اللي بعـد اللي صار بالعـزآ ماقطعت المكالمات ويـآهـآ
بس اعتذرت انهآ ماتقـدر تحضر لان ابـوهآ تـوهـ متـوفي ..
جلسـت .. وجـآوآ النـآس يسلمـون عليهآ
اهـل مساهير ..
وام الريــم ..
وليـآل كانت واقفـه بـ جمبهآ
و نجـلاآ عـزمت كثيـر
واهـل سيف اكثـر ..
اروى وهـي تعـدل فستـآنهآ من ورآه رفعت رأسهآ على وحـده جـآيه صـوبهم والابتسامه موب مفـآرقتهآ وتلولـش بفـررح
اروى ابتسمت من قلـب لاآن هـذي " ام سيـف "
ام مشاري بفـرح وهي تضم اروى : الف الف مبـروك يابنتي والله وتحقق منـآتي وشفت سيف متـزوج ..
اروى اكتفت بالابتسـآمه ..
تقـدمت مـرآم تسلم على اروى وهي مبتسمه وملآحظت ليـآل اللي واقفه تشـوف مـرآم بـ صدمه ..
مـرآم تسلم على اروى : الف الف مبـروك حبيبتي
اروى : الله يبـآرك فيـك
مرام لفت شـآفت ليـآل انصصدمت ..
مـرآم ابتسمت وبقـوه وقالت بـ انفعال : لياااال
ليال فتحت أيـدهآ بـ تضمهآ : مراام
ضمـوآ بعض ..
والبنات يشـوفـونهم ومـوب فاهمين شيء !
مرام بعدت عن ليـآل : اخبارك وينك يالقـآطعه
ليال ضحكت : هههههـ والله الدنيا تلهي الا انتي كيفك وشصار معـآك ؟ وكيف الهنـوف صارلي سنه واربـع شهـور مادري عنك
مـرآم : الهنـوف انقطت علاقتي فيهآ مره وحده
ليال انصدمت : جـد ؟؟
مـرآم تسحب أيـد ليـآل وتـروح : تعالي نجلس ونتكلم
رآحـوآ جلسـوآ ..
وكـل وحـده تحكي لـ الثانيه عن اللي صـآر بـ حيـآتهآ كلهآ !!
بعــد نـص سـآعه ..
اعـلنت المطـربه على دخـول المعـرس
اروى ارتبكت حيــل ..
جـآتهآ ام مشاري وغطتهآ بـ شيء لـونه ابيـض وهـي جلست معهآ
وبعـد ماغطـوآ العـرس وتغطت ام مشـآري ..

دخــل سيف بـكل هيبـه و وسـآمه قـآتلــه
دخـل وهـو مهب مصــدق ان هـذيك اللي جـآلسه بـ اخر القـآعه زوجتــه
اللي قلبت كيـآنه
وسـوت شخـص ثـآآني ..
وده يصـرخ من الفـرررح
كـآن سيف يمشي بـ النص وعلى يمينـه ابـوه " بـو مشاري "
وعلـى يسـآره " جـده " ..
والشباب التونــز ورآه
مشاري هـو اللي مهتم بـ مشعل ويـدزه بالكـرسي ..
واللي بعـدهآ
" محمد & راشد & جسار & وكـل الشباب ربعـه كلهم دخلـوآ
تقـريبا اللي رآحـوآ على بريطانيا لـ عـلاآج مشعل كلهم مـوجودين
معـآهــم شخـص محـد تـوقع ان رآح يحضـرر ..
" نــآصـــر " اخـو اروى !
اللي طلـب من سيـف يحضـر !
وسيـف اعطـى المـوآقفـه بالـزور .. بعـد مافكـر
وعـرف ان يمكن اروى تفـرح بهالشخــص !
امـآ جسـآر اللي كـآن معصـب حيل !
ولـولاآ غـلاآه سيف فـ قلبـه ماحضــرر ..
بعـد ماوصلـوآ للكـوشه ..!
مشاري يكلم طـآرق : طارق قـول للطقـآقه تحط لنـآ اغنيه ياشباب الغربيه ..
طارق : طيب
مشاري شاف مشعل وابتسم ..!
كـل اللي بـ القـآعه عيـنه على مشعـل ..
اللي يحـس بـ الشفقه عليـه !
واللي كـآن يعـرفه ويعرف طبعـه ومنهم البنـآت
اللي ضيعهم بــس حسـوآ بالشفقـه عليــه
لاآن بـ جد شكلـه بين كل هالشباب هـو الوحيـد المقعـد على الكـرسي
اشتغلـت اغنيـه " عبدالمجيد عبدالله – ياشباب الغـربيه "
وكـل شباب اللي على المسـرح بـ دوا بالـرقص ..
الا مشاري وطـآرق اللي وقفـوآ على جنب مـع مشعل وهـم مبتسمـين على الشباب ..
مـع ان مشاري وطارق ودهـم يـرقصون
بـس احتراما لـ اخـوهم المقعـد مارآحـوآ
امآ بـو مشاري و الجـد بـو جاسم مبسـوطين
وهـم يشـوفون كيف هالشباب مبسـوطين على الاخر وهم يتميلـحون عنـد البنآت
بعـد ماخلصت الاغنيـه ..
طلعـوآ كل الشباب ..
مـآبقـى الا الجـد بـو جاسـم وسيـف ونـآصـر ..
ام مشـآري وقفـت وشـآله الغطـى عن اروى ..
اروى ابتسمت بـ خجل وتـوتر ..!
سيـف قـرب صـوبهآ وقـف قـدآمهآ وقـآل : الف مبـروم " وقبل جبهتهآ "
اروى مارفعـت رأسهآ ..
قـرب نـآصر بتـردد كبيــر وقـآل : مبـروك ..
اروى سمعت صـوته وعـرفته على طـول ..
رفعت رأسهآ بـ سرعه شـآفت نـآصر
عيـونهآ امتلت دمـوع ..
تحقق حلمهآ ! واخـوهآ اللي بيسلمهآ لـ زوجهآ
نـآصر قـرب صـوبهآ وبـآسهآ فـ جابهتهآ وقـآل : الف الف مبـروك ..
اروى ابتسمت من قلـب وعيـونهآ امتلت دمـوع ..
ناصر حضنهآ على خفيـف وبعـد وقـآل لـ سيف : اروى امــآنه بـ رقبتك
سيف ابتسم وشـآف اروى وقـال : اروى بـ عيوني و اوعـدك احافـظ عليهآ
نـآصر : يلا اخليكم .. بس اروى كـوني على اتصـآل ويـآي ..
اروى ابتسمت : انشاءالله
ناصر : بكرا انـآ مسافر كنـدآ ادرس
اروى : صدق !
ناصر ابتسم : هذا حلمي واخيرا تحقق
اروى ابتسمت وقـآلت : الله يـوفقك لا تقطـع
ناصر اخـذ نفس وقـآل : انشاءالله
بعـد ناصر عن اروى
وهـو يمشي بالمسـرح الطـويل شـآف شله بنات جالسين ومتلثمين ويطالعـونه
ناصر ابتسم على جنب وغمـز لهم وطلـع ..
البنـآت خقـوآ على نظـرآته ..
امـآ عنـد سيـف واروى ..
تقـدم بـو جاسم وسلـم على اروى وبـآرك لهآ ..

:
:
:




بعــد ماطلـعـوآ كلهم من القـآعه ..
ورآحـوا الشباب كلهـم على احـد القهـآوي ..
واخـذوا طـآوله حق 20 شخـص
وجلسـوآ كلهم سـوآلف وضحك
وتعليق على اللي دآخـل واللي طـآلع ..
تقـريبا صـآرت الساعه 1 ونـص بالليل
دخلـت وحـده مـن البنات اللي وآضــح فيهم قلـه التـربيه ..
طـآرق كـآن جـآلس يطـآلعهآ !
مشعل كـآن يسـولف مـع ربعـه , وهـو يحس بـ ضيقه تخنقـه !
مشاري يتـرآسل ويـآه مرام رسايل ويطمن عليهآ وعلى البيبي
طـآرق يقـز فـ البنت قـزز
بـس انتبهه على شـيء وفقــع من الضحك وكل اللي بـ الطاوله اللتفـتـوآ عليـه
طارق اللي وجهه قلب احمر من الضحك وعيـونه امتلت بالدمـوع من الضحك !
مسك بـطنه حس ان يألمه من كثر الضحك
مشاري لف يشوف اذا فيـه احد بالكـوفي شكله ارقـوز ولا شيء !
طـآرق يمسح دموعه من الضحك و ويـوقف ..
الشباب : ويـن
طارق : شباب ابـي قلم بسسرعه
محمد : من وين نجيب لـك ؟
راشد : انا انا عنـدي ( وطلع راشد قلم من مخبـآته واعطـى طارق ..
رآح طـآرق ورآه البنت وهـو ماسك القلـم وميت من الضحك ..
طـآرق لمآ صـآر ورآه البنت بالضبـط
ضحك وقــآل : شوش شوش اعطيني الفرجار لا هنـت
البنت لـفت على طارق ..
طـآرق يعمل روحه متحمس : لا لا لا ليـه لفيتي كملي خلنـي اكمل الرسمه هاللحين اخـوي بيجيب الفرجار
البنت اللي فهمت قصده وطنـقرت من العصبيه
الشباب لمـآ دققـوآ وفهمـوآ طارق وفقعـوآ من الضحك كلهـمم ..
المقصـوود ..
عبـآيه البنت من ورآه كـآمل بالابيـض واليزآين حقه نفس دفتـر الرياضيات
المـربعـآت .. < اذا فهمتـوآ
طارق حذف القلـم وفقـع من الضحك
والشباب كلهم ماتـوآ من الضحك على وجهه البنت اللي قلب
* الله يـرجك ياطارق *
بعـد مـآجلسـوآ
طارق لاآحظ الضقـه اللي على وجهه اخـوه !
ولـززم على اللي فـي باله وبقـوووه

:
:
:


فــي صبــآح يــوم جــديد ..

هـي ..

صحـت من النـوم وهـي مالهآ خلق لـ ملكتهآ اليـوم !
تذمرت بـ عصبيه
ودخلت تـآخذ شـور ..
بعـد ماخلصت
جلست وجففت شعـرهآ
جـآء فـي بالهآ " سعـود "
* اكيـد انتوا مشتـآقين لـه مثل ما بطلتنآ مساهير مشتاقه لـه * مساهـير تحـط كريم فـي وجهه
وهـي تقـوول فـ دآخلهآ
" يــآرب اننـي اشتقت لـ اروآح لـن تـرجع ابـــد ..
فـ يـآرب اسكـن سعـود فـ الفـردوس الاعلى "
كلمت شغلهآ ..
وهـي تفكـر بـ عريس الغفلـه اللـي ماتعرف الا ان اسمه " …… "
" مـوب لاآزم انتوا تعـرفون *___^ "

:
:
:

هــو ..

بعـد ماصحى من النـوم
وهـو متفــق على كل شيء مــع شوش ..
غيـر لبسسه علـى الســريع
وركـب سيـآرته واتجهه على المستشفــى
وهـو يضبـط الكـلاآم اللـي فـي بالــه واللي بيقـوله !
مـآيـدري ليـه قلبـه انغـزه
حس بـ احسـآس غريب بــس ايش تفسييره مايـدري
او اتجاهه مين مـآيـــددري ..
تعــوذ من الشيطـآن وكمـل طريقــه للمستشفى
رن موبـآيلـه بـآسم " شــوش "
رد طـآرق
طارق : هلا
شوش : طلعت ؟
طارق : ايوه انا قـريب تحمل ياشوش مشعل يحس عليـك
شوش : لاآ انشاءالله ماراح يحس يلا قـود لاآك ..
طارق : الله يستر يلا طـس
شوش قفل الخـط بـ وجهه
طـآرق كشر ..
بعـد ماوصـل
طاحت عيـنه على المشفـى
" مستشفـى الـ ..... لـ لامـرآض النفسيه "
تنهـد طارق وغصب عنـه نـزل
بعـد مادخل سأل الاستقبـآل ..
عن دكتـور ينقـآل لـه " فـرآس " معـروف وامـدحـوآ لـه كثير من الناس
سأل عـآمل نظـآفـه عن مكتب الدكتـور فـرآس ..
عامل النظافـه كان شكله كبيـر !
اشـر على غرفه ..
استغرب طارق ان هـآذي غرفته !
شكلهآ غرفه مـريض
رفـع حـآجب طارق ورآح الغـرفه ودق البـآب ودخـل ..
بس ليتــه مـآدخـل ..
تجمــدت رجــوله من الصــدمه!!
فتـح عينه ! وهـو يشـوف البنت اللي جـآلسه بالزآويه وشعـرهآ البـرونز الفـآتح طاآيـح على وجهه ..
طـآرق كـآن فـآتح فمـه بـ صدمه !
قـآل بـ همس : الهنـوف ..
الهنـوف اللي قـآعده بالزوآيه وفكهآ يـرجف وهـي تشوف طـآرق وآقف عنـد الباب
غطت وجهه بـ ايدهآ بقوه وصـرخت بـ اعلى صـوتهآ : اطــللــــــع!!
طـآرق طلع وسكر البـآب بـ صدمه ..
شـآفت وآقفه تتكلم بالجـوآل وتشـوف طارق ..
شكلهآ حاضره الموقف من البـدآيـه
البنت على طـول صدت كأنهآ ماشـآفت عشان لا تحـرج طـآرق ..
طـآرق جلس علـى الكـرسي وهـو لسـآته مصـدوم ..

:
:
:


فـي السعـوديه ..

هـو ..

صحـى من النـوم
ولـف بـ جنبـه شـآف لمياء جالسه على كرسي التسـريح وتعـدل شكلهآ
مشعل حـس ان يبغـى يـقـوم يدخل الحمـآم " اكرمكم الله "بس انحـرج من لمياء
مشعل : صباح الخير
لمياء لفت على مشعل : صبــآح النـور
مشعل يشـوف الساعه اللي تشيـر لـ 8 ونص الصبـح : تأخرتي !!
لمياء تـوقف : يؤؤ كثير رآحت علـي نــومه ..
مشعـل عـدل جلسته : هاللحين بتـروحين ؟!
لمياء تلبس عبآيتهآ : أيــوه
مشعل انحرج يطلب منهآ وهـي متأخره : طيب سـآعديني اروح لـ مشاري
لمياء اللي فهمت ان يبغى مساعده على شيء : قـولي انـآ
مشعل : لا ابـغيه بـ موضوع صـآر امس
لمياء قـربت صـوب مشعل وسـآعدته يـوقف وجلسته على الكرسي : تبغى تغسل وجهك ..
مشعل هـز رأسه بـ لاآ وقـآل : ابغى شوش قبل لا يطلع
لمياء عدلت طرحتهآ واخذت شنطتهآ وطلعت ..
بعـد ماوصلـت لـ جنـآح مشاري دقـت الباب ..
مشعل : خلاص روحي !
لمياء جـآت بتتكلم ..
جـآهآ صوت مـرآم وهـي تقـول : مين ..
مشعل بـ خشونه : مرام لا هنتي ابغى شوش
مرام من ورآه الباب : طيب ..
مشعل رفـع رأسه لـ ليماء وابتسم ..
لمياء باست مشعل بسرعه ورآحت لـ شغلهآ ..!
مشعل تنهـد بـ ضيق ..
بعـدهآ فتـح الباب شوش ..
مشعل بـ عصبيه : سننه !
شوش يحك شعرهـآ وهـو دآيخ فيه النـوم : نعم
مشعل بـ احـرآج : شوش
شوش بـ ملل : نعم !
مشعل شاف شكـل اخـوه اللي شكله ابـد مو رآيق وتـوه صـآحي من النـوم وهـو يطلب منه يسـآعده بـ هالشغله حس بـ فشيلـه وقـآل : لاآ خـلاآص ..
شوش يـرتب شعـره بيـده : لا صـدق مشعل امـرني
مشعل نـزل رأسه ..
شوش : والله اني صاحي من مساع بس تعرف انا سنه لحـد ما استوعب اني قمت
مشعل ابتسم ..
شوش ابتسم : يلا امـرني
مشعل يحك اذنه بـ آحـرآج : ابغـى حمام " الله يعـزكم "
شوش ضحك : انشاءالله
مشاري صكـر الباب ودز اخـوه لـ غرفه طـآرق لاآن مايقـدر يدخل غرفه مشعل وهـو تشاركه فيـه بنت اكيـد بـ الحمآم اشياء تخصهآ << فديتهم عيالي ذربين ..
بعـد مادخل غـرفه طـآرق ..
فتـح باب الحمـآم الله يكرمكم برجله شـآف لـوحه كبير على الباب
عليهآ رسمـه وجبـه من المطـآعم السـريعه
مشاري ضحك : طارق شكله يصبح ويمسي على هالصـوره
مشعل ضحك ..
مشاري يفتـح المـويه ويغسل وجهه اخـوه وفـرش لـه اسنـآنه
وطلع على كبت طـآرق يـآخذ لـه ثـوب

:
:
:


انتهـــى البــآرت الثـآني والاربعــون ..!
انتظـروني بالبـآرت الاخيـــرر !
بس والله ماآدري متى لاآن هالاسبـوع كله امتحانات
وســـوووري لان نقعتكم كـل هالمــده !
بسس ربي يشششهد أنـي ما اكذب وفعـلاآ عنـدي اختبارات
واي وحـده تعرفـونهآ " قطـريه " سألـوآ
ان احنـآ بدينا امتحانات من تـآريخ 26 / 5
لـ حد 20 / 6 !!
قـرآءه ممتعــه
وانشاءالله اكـون معوضتكم على جــزء بسييط من اللي فــآت !

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روايات انسان
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 3434
تاريخ التسجيل : 10/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية أنثيات لن يكررهم القدر / كاملة   الجمعة مايو 17, 2013 10:15 pm

البـآرت الثـآلث والاربعيـــن والاخيـــر
* روآيــه انثيات لـن يكررهم القــدر , روآيـه واقعيـه رومانسيه جريئه *

:
:
:

بـ نفس اليــوم ..

هـو !

بعـد ماهـــدى وهـو يفكـر فيهآ
الهنــوف مستشفــى الامــرآض النفسيـــه !
يعنــي الهنـوف مجنــــونه !!
طـآرق بلــع ريقـه ..
وكمل طريقه للآستقبـآل يسأل عن الدكتـور " فـرآس " ..
بعـد مادلـوآ علـى غـرفه فـرآس وهـو لسـآته متــوتر من اللـي شـآفه
اكثـرر من الكـلاآم اللي بيقـولـه لـ الدكتور فـرآس عـن مشعل ..
بعـد ماوصـل عنـد المكتـب دق البـآب بـكل هـدوء ..
جـآله صـوت فـرآس : تفضل ..
دخـل طـآرق : السلام عليكم ..
د.فراس ابتسم : وعليكم السلام ..
طـآرق تنهـد وجلس : كيفك دكتـور
د.فراس : الحمدلله
طارق : انـآ من طرف محمد الـ .....
د.فراس عرفه على طـول وقـآل بتـرحيب كبير : هلا والله هلا .. انت طارق اجل
طارق ابتسم : أيـه نعـم ..
د.فراس يعدل نظارته : بـ ايش اقـدر اخـدمك ؟
طـآرق عـدل جلسته واخـذ نفس عميق وتكلم عن حـآله مشعل وكيـف حاله اليأس اللي عنـده ..
وبـدآ يتنـآسى مـوضوع الهنـوف بـ التدريج مـع اندمـآجه بـ كلام الدكتـور فـرآس ..

:
:
:

فــي نفس البلــده

هــو ..


ربـــي : انـــي قــد اشتقــت لـ اروآآح تــرآهـآ ولــن ارآهـآ ..
فـ اجعلهـم فـي بطون قبـورهـم مطمئنيــن ..

هـو كان جالس عنـد المقبـره ودمـوعه ماخـذه مسارهـآ على خــده ..
حـآمد ماسك بـ آيــده ترآب مقبـره " سعـود " ..
حـآمد ببـكى : سعـود اليـوم ملكتي .. سعـود تـدري على من !
سعـود انـآ رآح اخـذ اللي حبهآ قلبـك وحبهآ قلبي ..
سعـود اوعـدك رآح احافظ عليهآ .. انـآ ادري انك مستحيل تزعل لاآني خذتهآ
وينــك ياسعــود تجـي وتحضـر ملكتـــي ..
بكــى حـآمد من قلـب وهـو يتخيــل شكـل سعـود يبتسـم لــه ..
يتذكـــر ادق النفـآصيل اللي بينهـمم
احلـــى شيء بينهـمم ..
دخلـوآ مـع بعض العسكـريه واشتغلـوآ بـ نفس الـمركــز ..
مـآيتفـآرقـون دقيقـه وحـده ..
حـآمد تنـزل دمـوعه : تـدري سعـود مـر على وفـآتـك سنـه وثـلاآث شهـور .. تـدري سنه وثلاث شهـور وانـآ مافضفضت مشـآعـري لـ حد .. تدري ان بهالشهـور ابلـع الهـم بــروحي ..! سعـود انـآ لسـآتي على نـذري لـك
اول طفـل لـي اسمه " سعـود " .. صدقني قبل مايطلع الطفـل وانـآ ماراح اكـون الا بـو سعود ..
من اسبـوعين رحـت بيتكــم .. اخذ اورآق من غـرفتك دخلت علـي وحده جميله ياسعـود فعـلاآ
نحيفه مـره وشعـرهآ طويل طويل مشاءالله .. تـوقعتهآ وحـده من خـوآتك وكنت افكـر معقـوله الجـوهره كبـرت وصـآرت بـ هالجمـآل او حتى ظبيه .. بس تــدري وش هي الصـدفه ؟!
يـوم رحت المستشفــى عشان تحقيـق .. شفتهآ , شفـت نفس البنت اللي شفته فـي غرفتك
سمعت وحـده تنـآديهآ مساهير .. عـرفت هـي نفسهآ اللي ملكت قلبـك وهاللحين ملكت قلبي ..
سعـود انت مهب زعـلاآن لاني خذيتهآ صح ! انـآ متأكد سعود صدقنـي رآح احطهآ فـ عيـوني ..
بعـدهآ سكت شـوي
وبعـدهآ قــآل : يـلاآ سعـود انـآ هاللحين لاآزم اروح .. اليـوم بالليل اول مـآطلع من الملكـه رآح امـر عليـك انشاءالله
وقـف حـآمد ونفـض الغبـآر اللي على ثـوبه ومسـح دمـوعه ورآآح عنــه ..

:
:
:


فـــي السعـــوديه ..

هـو ..

بعـد ماسكـر سيـآرته حـط المفتـآح بـ جيبتــه
ودق الجــرس .. !
جـآله صـوت اشتـآق لــه كثيـــررر ..
الجـوهره : مين ؟!
ياسر تنحنـح : يـآسر ..
الجـوهره فتحت الباب بسـرعه ونطت عليـه ضمته بقـووه ..
ياسر ضحك سكـر الباب وهـو مازال ضمهآ رفعهآ عن الارض لاآن اخته خفيفـه حيـل
الجوهره وهـي متعلقه بـ رقبته وبعـدت عنـه : ويـــنك من زمـآن ماجيت
ياسر ينـزلهآ بالارض وابتسم لهآ : ابـوي وامـي هنـآ
الجـوهره هـزت رأسهآ بـ ايوه ..
ياسر هـز راسه
الجوهره سحبته من أيـده وجلسـوآ علـى كـرآسي الحـديقـه ..
ياسر بعـد ماجلس : صحيح اللي سمعته
الجـوهره : وش هـو بالضبط فيـه اخبار كثيـره
ياسر : مساهير ؟
الجوهره بـ ضيق : أيـوه طبعآ تـدري من رآح تاخذ ؟
ياسر : ايوه اليـوم الصبـح حكى معــي حـآمد
الجـوهره : أيـوه هـوه خطبهآ و وافقـت على العمـوم الله يـوفقهم
ياسر : اجمعيـن يــآرب
الجـوهره تـوقف : نـروح نشـوف امـي وابـوي ؟
ياسر يـوقف : طيب ..
الجـوهره مسكت أيـد ياسر ودخلـوآ ..
الجـوهره وقفت يـآسر عند الباب ورآحت صـوب ابـوهآ وامهآ وقالت
الجـوهره : عنـدي لكم مفأجـأه كثير كثير حلـوووه
بو سعود وام سعـود ينطـرونهآ ..
الجـوهره تلف على ياسر وقـآلت بـ فرح : تراتاتا ..
ياسر تقـدم بـ خوف وهـو بـآلع ريقـه ..
بـوسعود وقـف بـ عصبيه .. واعطـى الجـوهره بـ نظره وقفـت قلبهآ ..
بـوسعـود صـرخ صـرخه على ياسر .. لـ درجه ان اللي فـوق سمعـوآ ..
نـزلوا ظبيه وامـل اللي كانت نايمه عنـدهم والخـدم طلعـوآ ..
الجـوهره عيـونهآ امتلت دمـوع وهـي تشـوف ابـوهآ يهـزأ اخـوهآ قـدآم خـوآته و الخـدم
علـى طول ركضت لـ فوق تبكـي ..
بوسعـود عيـونه حمرا من العصبيه : يـآسر انـآ قلت لـك انــآ بـــريئ منـــك لـ يووم الدين اطلع مابغى اشـوفك ..
يـآسر تنفسـه بـدأ يصعـب عليـه يحس بـ خنقـه .. كأنه بـآلـع شفـره المـوس ..
طلع من البيت وهـو يجـر رجلـه جـر ..
ركـب سيـآرته وتنهـد بـ ضيقه ..
حـط رآسـه على السكـآن ونـزلت منــه دمعــــه !
وصـآرت تنـزل منـه دمعـه ورآه دمعـه ..
حس ان مخنــووق الدنيـآ ظلمـه بـ عينه
حـس ان كــل البيبــآن تسكــرت فــي وجهه !
حـرك سيــآرته ورآح على مقبــره اخــوه
* والله انـي فـآقــده سسعـود حيـــل مكـأنه مبيــــن *

:
:
:


فــي السعــوديه ..

صبـآحيـــه العــرســـآن

هـي ..

كـآنت صـآحيـه من الصبــح ! مـآنامت الا قليــل
بعـد ماتـروشت واخذت الاستشـوآر بـرا عشان ماتـزعج سيـف ..
استشـورت شعـرهآ .. ولبسـت تنـوره سـوده لحـد نـص الركبـه ضيقـه حيـل والتنـوره رسميه
وقميـص لـونه بنفسجـي غـآمق .. بعـد ماعـدلت شكلهآ ..
وطلعت وطلبـت فطـور و وصـل ..
رآحت تصحـي سيف ..
اروى جلست على طرف السـرير
اروى : سيف سيف ..
سيف عفس وجهه ..
اروى ابتسمت : سيف يلا اصحى تمللت بـروحي
سيف سحب الخداديه من تحته وغطى وجهه ..
اروى : سيف سيف سيف
سيف : ياصبـآح الازعـآج
اروى ابتسمت ابتسامه عريضه : قـوم ولا بـزعجك اكثـر
سيف سحبهآ لـه : نامي نامي ..
اروى قـآمت : سيف انـآ شبعانه نـوم يلا قـوم
سيف : بسس انـآ ابغى انـآم مره ثانيه
اروى وجهه قلب احمر وقـآلت : انطرك بالصـآله
سيف سحبهآ لـه وضحك : ابغيـك تنامين معـآي
اروى ضحكت ..

:

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روايات انسان
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 3434
تاريخ التسجيل : 10/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية أنثيات لن يكررهم القدر / كاملة   الجمعة مايو 17, 2013 10:16 pm

فـــي السعــوديه ..

هـي & هـو ..

هـي كـآنت جـآلسه قـدآمه وتتكلم وهـي مشتططه حيـل
ليال بـ ابتسآمه : اااه عمـر ماصدق
عمـر ابتسم : وش هالصـدفه الحلوه
ليال : مـآآدري بس والله ياعمر فـررحت كثييـر كثيـر
عمـر : اهم شيء فـرحتك حبيبي
ليال : بس الهنـوف
عمر : محد يعـرف وين بيتهم القـديم ؟!
ليال : الا مـرآم رآحت لـ هنـآك وقـآلــوآ لهآ ان انقلـوآ
عمر : يالله ولا تعرفون رقمهآ
ليال بـ حـزن : لاآ .. مانعرف أي شيء
عمـر : طيب خلـي هالمـوضوع علي
ليال بـ فررح : ججد ؟!
عمـر غمز لهآ : اكيـــد
ليـآل بـ ضيق : بس بقى شيء وآحــد
عمـر : عـآرف لا تكملين
ليـآل : متى
عمـر : علـى المغـرب
ليال تنهـدت بـ ضيق ..
عمـر ضغط على أيـد ليـآل وقـآل : كل شيء رآآح يتصلــح
ليال : عمر بس انـآ خايفه .. بيذبحـوني
عمـر : لآآ تقـولين كذا صدقيني مـآرآح يصير الا الخيــر
ليـآل فكـرت .. معقـوله بعـد كل هالغيبـه تـروح لـ اهلهآ , اكيـــد مـآرآح يتقبلـونهآ ..
عمـر جـآله اتصـآل ..
عمر بـ رسميه : الو مـرحبا
جـآبر " مـدير اعمـآل عمر " : اهلين استـآذ
عمـر : نعم جـآبر
جـآبر : استـآذ متـى رآح تـرجع على امريكآ ؟
عمـر : ليه شو تـريد ؟
جآبر : فـي رسـآله وصلتك مهمـه ولاآزم تقـرآها بـ اسرع وقت
عمر بـ ملل : وش هي بالله ؟
جـآبر : الرجال حرصنا مانفتحهآ
عمـر : انـآ رآجع بعـد اربـع ايام رآح اسـآفر على العمـره انشاءالله وبعدهآ يصيـر خير
جابر : حاضر طال عمرك .. عمره مقبـوله مقـدمآ
عمر : منه ومنـك
سكـر جـآبر من عمر ..
ليـآل : صاير شيء ؟
عمر هـز رأسه بـ النفي ..
ليـآل اكتفت بالهـدوء ..
عمر مايـدري ليـه حس ان الرسالـه اللي رآح تـوصله فيهآ اشياء مهمـه ..
عمـر وقف
ليال : وين ؟
عمـر : بـروح لـ ابوي
ليال : طيب ..

:
:
:

فــي السعــوديه ..

هـو ..

رجــع البيت وهـو متضـآآيق حيـــل ..
شـآف امـه بـ وجهه ..
قربت صـوبه بـ خوف ومسكت كتفـه : طاارق فيك شيء
طارق ابتسم بالغصب وجلس وهـو يهـز رأسـه بـ لاآ ..
ام مشاري جلست قـدآمه مسكت أيـده وتكلمت بـ حنان : وغلات امـك عنـدك ..
طارق ابتسم وباس رأسهآ : غلاتك بـ قلبـي
نزل شـوش ومعـآه مشعل بالقـآري ..
ام مشاري ابتسمت لهم ..
طـآرق كـآن منزل رأسه !
شوش قلبـه نغـزه ..
مشعل : طروق شفيك
طارق رفـع رأسـه : ابغى اسـآفر
شوش : رآح نسافر بعـد يـومين على المانيا وشفيك
طارق : لاآ ابغــى اروح قطـر قبلهآ
شوش : اول شيء قـول شفيك متضايق
طارق : قلــت ابغى اروح الـدوحه
ام مشاري بـ شك : وش عنـدك بالـدوحه تـروح لهآ اكثـر من 8 او 9 مرات بالسنـه
طارق اللي فهم امه وش تقصـد كمل وقـآل : آآه يايمه ديـره الخلان هـآذي ..
ام مشاري وشوش ومشعل فتـحوآ فمهم من الصـدمه ..
طـآرق يكمل : لا تحـرمونـي الله يخليكم
ام مشاري : طـآرق
طـآرق بـ هيـآم : عيـووونه قلبـــــه ..
ام مشاري : من عنـدك بالـدوحه ؟؟
طارق : محد ..
ام مشاري : طاارق
شوش : طروق اعتـرف !
ام مشاري : وانـآ اقـووول شفيـه الولـد مطيـح هنـآك اثاريك خـآمر على بنت
طارق فقـع من الضحك
هـم على رآسهم 100 كويسشن ..
طارق من النـوع اذا ضحك على طـول يـدمع .. مسح دمـوعه وقال : استهبل عليكم يعني بالله من عنـدي هنـآك
ام مشاري تسايـره : طارق شـدعوه احنا اهلـك لو تحب أي حـد هنـآك قـولي نـروح نخطبهآ لـك ..
طـآرق يكمل ويـآهآ : لا خلنـي اتأكد من مشـآعـرهآ قبـل وبعـدين اقـولك تخطبين لـي ..
ام مشاري : قـول لنـآ منهي وشلون عرفتهآ وبعـدين روح واعـررف شعـورهآ ..
طـآرق : ههههههههههههههههههههههـ
ام مشاري ضـربته بالمخده : طــآآرق
طـآرق يتنهـد بـ حب < بعبط وقـآل : طـآريهآ ينعشني حسسني ان فـ الجسد رووح ..
ام مشاري صـرخت : طـآآرق
طآرق : سمي
ام مشاري بـ هدوء : تكلم ولا منحـرج من وجـود اخـوآنك
طارق لف عليهم شـآفـهم يطالعـونآ كش بـ وجييهم ..
ولف على امـه وقـآل : ورأسـك يالغاليه والله ماآفي وحده احبهآ بـ الدوحه وهـذي حلفه
ام مشاري بـ شك : اكيـد ؟
طارق : وحيـآتك
ام مشاري ارتحت : اشوى .. يلا انـآ اروح اشـوف وش هـو الغـدآ
طارق فـز : ايه ايه طبعآ تفضلي تفضلي
ام مشاري ضحكت : عـآد عساه يبين فيـك
الكل ضحك ..
طارق : ذكـروآ الله
الكل : لاآ اله الا الله ..
بعـد مارحـت ام مشاري ..
طارق لـف على اخـوآنه بـ اهتمام : مارآح تصـدقون اللي صار
شوش & مشعل : وش صار ؟
طارق : رحت مـع وآحـد من الربـع مستشفى الامراض النفسيه يبغــى يقـآبل حـد المهم تـدرون من شفـت هنـآك ؟؟
شوش & مشعل مع بعض : ميــن ؟
طارق بـ ضيق : الهنـوف
شوش & مشعل : اييييشش ؟؟
طارق يـحس العبـره خانقته : مو زيـآره لاآ هي هي هنـآك تتعـآلج هنـآك لـهآ غرفه هنـآك ..
جـآه بيتكلم مشعل ..
بس دخـل ابـوهم قطـع عليهم الكـلاآم ..
بو مشاري : السلام عليكم ..
طارق وشـوش وقفـوآ احتـرآما
الكل : وعليكم السلام
بعـد ماسلـموآ على ابـوهم .. قـرب بو مشاري لـ مشعل وبـآس رأسه ..
مشعل ابتسم لـ ابـوه ..
بو مشاري رد لـه الابتسـآمه وجلـس : اخباركم شبـآب ؟؟
الكل : بخيـر الله يسلمك ..
بو مشاري يجهـز عمـره لان يـدري بيقـط عليهم كلمه بتفجـر فيهم ..
مشعل : خير يبـه ؟
بو مشاري : كـم التاريخ .
مشاري : 11/19
بو مشاري : امتحـآنـآت توجيهي متى ؟
هـم : مـآنـدري ..
بو مشـآري كـآن ماسك كيـس بـ أيـده وقـآل : رآح يكـون فـي تاريخ 1/24
هـم مافهمـوآ على وجيهم اكبـر علامـه استفهـآم بـ خافـوآ من اللي خطر في بالهم ..
بو مشاري : يعني تقريبا قـدآمكم ثلاث شهـور تكفـي صح !
مشعل بـلع ريقـه : على ؟
بو مشاري بـ ابتسامه عريضه : من الحين ابـدوآ ورآكم امتحـآن ..
مشعل مشاري طارق انصـدمـوآ ..
بومشاري بـ بـرود : هذا الكيـس فيه الكتب الجـديده .. ( وقف وابتسم وقـآل : بالتـوفيق ..
طلـع ..
طـآرق : انتـوآ سمعتـوآ اللي انـآ سمعته ؟!
مشعـل : مااصـدق رآبــع سنه بـدرس نفس المنهــج ..
مشاري ضحك : على كثر مانـدرس لسـآتنـآ مانحفظ ههههههههههههه
طـآرق ضحك : هههههههههههه
مشعل : مـآدري ليـه احسكم من الصدمه تضحكون
الكل ضحك ..
طـآرق وقف : يلا يلا بـسرعه روحـوآ بشروآ حريمكم
مشعل : انـآ بـروح فـوق ..
مشاري وقف : يلا
مشعل يحـس بـ آحــرآج ان يكلف على مشاري كثيـرر : خل طـروق ..
مشاري : افا ملييت مني
مشعل ضحك بـ خفيف : لاآ شدعوه شوش بسس ابغى طارق ..
طارق : حاضــريييـــن ..
مشعل : ولا اقـول ودني غـرفه البيـآنــو
مشاري : ايه ايه يلا ..
ورآحـوآ على غـرفه البيـآنـو ..

:
:
:
:


فـي السعـوديه ..

علــى المغـرب

هـي ..

كـآنت جـآلسه قـدآم المـرآيــآ بـ فستـآن اللؤلـؤي كـآن ضيـق عليهآ حيـل ومـآله أيـد بس يجـي من صـوب الصـدر لحـد الكتف بـ طريقه العجفـه وينلـف على ظهـرهآ الابيض ..
شعـرهآ اللي لـ حد نص فخـذهآ سـوته عجفـه رومـآنيه ..
كـآنت طـآلعه جميلــه بعـد ماتـآأكدت من شكلهآ بلعت ريقهآ ومسكت أيـد ابـوهآ ودخلـوآ
مساهيـر كـآنت منـزله رأسهآ ..
حـآمد اول مآشـآفهآ وقـف وابتسم بـ ارتبـآآك ...
خليفـه ابتسم وقـآل : هـذي الامـآنه وجـآتك ..
حـآمد : بـ عيـوني ..
خليفـه طلع وتـركهم بـ حـآلهم ..
حـآمد ابتسم وقـآل : جلسي ..
مساهير جلست من غيـر لا تـرفع رأسهآ ..
حـآمد : الف مبـروك ..
مساهير بـ همس : الله يبـآرك فيك
حامد : ماتبغيـن تـرفعيـن رأسـك ..
مساهير رفعت رأسهآ بـ بطئ .. جـآت عيـنهآ بـ عينه ..
عفست وجهه كـأنهآ قـآعده تعيـد ذآكرتهآ ..
خلفيـه جـوآال سعـود ..
سيـآره سعـود ..
تسـريحه سعـود ..
نفـس الشخص الموجود في خلفيه جوال سعـود و صـورته في السياره والتسـريحه ..
مساهير حطت أيـدهآ على رأسهآ .. هـو نفسه اللي بـ غرفه سعـود ..
نفـس الضـآبط اللي شـآفته لمآ كانت بالمـركـز ..
نفـس الشخص اللي شـآفت بـ وفـآه سعـود بالمستشفـى ..
نفس الشخص اللي كـآن مـع ياسر
نفس الشخص اللي لمـآ تـروح قبـر سعـود تشـوفـه
نفس الشخص اللـي بـ عـزآ سعـود مافـآرق المكـآن دقيقه وحـده
نفـس الشخص اللي صـورته فـي غـرفه سعـود ..
مساهيـر فتحت فمهآ وهـي تتذكر كل هــذآ
قاآلت بـ صدمه : حــآآمد ؟!!!
حـآمد عرف انهآ عرفته ابتسم بـ توتر وقـآل : نعـم ..
مساهير : لاآ لآ انت حـآمد صديق المرحـوم صصح !!
حـآمد هـز رأسه بـ ايه ..
مساهير سـرحت بـ وجهه وهـي تأكد ظنـونهآ ..
بسرعه افتحت جـوآلهآ وفتحت على صوره سعـود اللي كـآن واقف معـآه وآحد دوم يلبس ثـوب اماراتي ويسـوي حمدانيه ..
مساهير تشـوف الصـوره وتشـوف حـآمد ..
حـآمد يـ طالعهآ بـ استغرآب معقـوله ماتـدري ان هـو صـديق المـرحوم ..
مساهير رفعت الموبايل لـ وجهه حآمد وقـآلت : انته صح !
حـآمد شـآف الصـوره اللي قبـل سنتين .. حس بـ شوق يتجدد لـ سعود ..
مانتبهه وش تقصـد بالصـوره , ركــز على سعـووود ..
مساهير : صح ؟
حامد بـ شرود : الله يرحمه
مساهير بلعت ريقهآ : حامد هذا انت اللي معاه ؟
حامد انتبهه على الصـوره وقـآل بـ ابتسآمه : ايوه ..
مساهيـر بـ تعجب : محد خبــرني
حـآمد استغـرب ..
مسـآهيـر ابتسمت ..
حـآمد ابتسم : انـآ اليـوم رحت المقبـره ! وعـدت سعـود انـي رآح اسعـدك ولا رآح خليـك تحتاجين لـاي شخص
مساهير بلعت ريقهآ تـوهآ كـآنت رآح تتكلم ..
حـآمد يكلم : صدقيني مساهير مـآرآح اخليك تتحسفين انـك وافقتي علـي .. بس بـرضو رآح اعطيك وعـد
مساهير سـآكته ..
حـآمد : اذا انتي ماآلـــك رغبــه فـ الـزوآج رآح ننفصـل بـ كل هـدوء من غير أي شـوشـرره
مساهير سـآكته ..
حـآمد بـتردد مسك أيـد مساهير اللي مافـي أي رده فعل بـآنت على وجهه ..
حامد كمل : مساهيـر ليــه سـآكته ؟
مساهير رفعت رأسهآ وقـآلت : عـآدي ..
حـآمد : لاآ مهب عـآدي .. حسيت انك انصدمتي لمآ عرفتي انـي حــآمد صاحب المـرحوم
مساهير ابتسمت بالغصب وقـآلت : تقريبآ ..
حـآمد ابتسم ..
مساهيـر ردت لـه الابتسـآمه
حـآمد : كيفك مع الجـآمعه , عرفت انك تـدرسين فـي بريطانيا
مساهير بـ هدوء : انسحبت ..
حامد : افا ليــه ؟!
مساهير اللي تقبلت حـآمد بسرعه وجلست تاخذ وتعطي معـآه ..
لاآحظت فيـــه شيء بــس بعـدين رآح تعـرفون ..
مساهيـر وقفت ..
حـآمد : ويـن ؟
مساهير بـ خجل : امممم خلاآص
حامد يشوف سـآعته مـرت سـآعه ونص وقـآل : يؤؤ ماحسيت بالـوقت
مساهيـر ضحكت ..
حـآمد : اعطيني موبايلك
مساهير عطته ..
حـآمد فتحه وسجل رقمه واتصل رنـه وقفـل .. وقـآل : هذا رقمـي خزنيه عنـدك
مساهير ابتسمت : انشاءالله
طلع حـآمد وتنهـد .. دخلت قلبـه هالانسـآنه وبقـوه ..
شـآف الساعه 8 ونــص ..
رآح على المقبـره على طـول ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روايات انسان
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 3434
تاريخ التسجيل : 10/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية أنثيات لن يكررهم القدر / كاملة   الجمعة مايو 17, 2013 10:16 pm

فــي السعـوديه ..

فـي مستشفـى الامـرآض النفسيـه ..

هـي ..

كـآنت جـآلسه على السرير وضـآمه رجـولهآ وتبكـي وتـرجف على خفيف ..
فـرآس جالس على السرير مقـآبلهآ ..
الهنـوف تهـز رأسهآ بالنفـي : اكييد اكييد قـآل عني مجنـونه اكيـد
فـرآس رآفـع حـآجب مهب فـآهم ..
الهنـوف رفعت رأسهآ تشـوف فـراس كيف يطالعها كأنه يقـول " شفيهآ هالمجنونه " ..
الهنـوف صـرخت : لاآ تقـول عني مجنونه انت المجنوون انت اطلع مابغى اشــوف وجهك اطلع اطلـع!!
فـرآس ابتسم : اهـدي ..
الهنـوف تشوف ابتسـآمته وصـدت ..
فـرآس تنهـد واتقـن اسلـوب هـآدي جـدآ : شصـآر لـك ..
الهنـوف اللي فقدت ثقتهآ بالكـل تشـوف ابتسـآمته بـ شك قـآلت : ولا شيء
فـرآس بـ هدواءه وروقـآآن : احـد قالك شيء
الهنـوف : يخسون !
فـرآس بـ نفس الاسلـوب : اجـل ؟
الهنـوف سكتت وهـي تعض على اظافـرهآ ..
فـرآس : الهنـوف ..
الهنـوف بـ شرود : همم ؟؟
فـرآس : وش صـآر اليـوم ؟!
الهنـوف بلعت ريقهآ : اكيـد قال عنـي مجنـونه صح!
فـرآس استغرب ..
الهنـوف مسكت فـرآس من قميصه وتضربه : جااوبني قال عني مجنونه صح
( مسكت شعـرهآ وهي تـجره وتبكـي ) ..
فـرآس مسكهآ من كتفهآ وفقـد اعصـآبه بالمـره : الهنـوف ..
الهنـوف هدت وشـآفته بـ خوووف ..
فـرآس لعن روحهآ كيف روعهآ ابتسم بالغصب وقـآل : اهـدي .. مين اللي قال عنك مجنـونه ؟
الهنـوف بكت ..
فـرآس بـ حنـآن : الهنـوف مين !
الهنـوف تمسح دمـوعهآ : طـآرق
فـراس : طـآرق وين شـآفك ؟
الهنـوف حكت اللي صـآر وان شافت طـآرق ..
فـرآس سكت ! هالبنت بـ الذات تكسـر خــآطره مايــدري ليــه ..

(( وشـرآيكم نـروح لـ أيـآآت اكيـد تبغـون تعـرفون اخبـآرهآ )) ..

هــي ..

بـدت تـرجع أيـآت القـديمه ..
بسس حنين فــي دآخلهآ غيـــر طبيعــــي لـ خوآتهآ واخـوآنهآ ..
ودهآ تشـوف رجـآوي والهنـوف وجـآسم ..
عبداللطيف اللي كـآن حنـوون معـآهآ لابعـــد حــد ..
ونسـآهـآ ضيقتهآ !
ولبـــى رغبتهآآ بـ انهآ تسمي عيـآلهآ على اخـوآنهآ " جـآسم & رجـآوي "
وتبغى بنت تسميهآ " الهنـوف " ..
بس مآآزآلـــت تبحـــث عنهـــم فـي كل مكـآن !
ولمـآ تطلع السـوق تـدعي لـو تشوفهم بالصــدفــــه ..

:
:
:

فــي بــريطـآنيــآ ..

هـو ..

كـآن جالس قـدآمه وهـو يفـرك أيـده بـ ارتبــآك ..
فهـد : 3 مـره يابـو نــوور طالبك لا تـــردني !
عبدالرحمن : فهـد اللي تطلبه منــي صعب ..
فهد : محد يحب بنتك كثــري .. انـآ شـآريهآ
عبدالرحمن : بس
فهد يقـآطعه : عارف وش بتقـول .. بس انـآ تغييرت والله ارحمني ..
عبدالرحمن : بفكــر ..
فهـد فز بفـــرح : جـــد !!
عبدالرحمن : ماآ اوعــــدك ..
فهـد تحطم ..
عبدالرحمن : رآح اسأل كل كبيره وصغيـره
فهـد تشجع : اسأأأل الكـل الكل ..
عبدالرحمن اللي كـآن خـآيفــه يعطـي بنتــــه لـ وآحـد رآعي بنـآت وسكيـر !
وعبدالرحمن يعشق بنته ويخـآآف عليهآ حتى من روحــه كيف هاللحين يـوثق بـ شخص
كـآن يجيب لـه البنات لـ حد عنـده و لمآ يطلـب منه مخـدرآت يجيـب لـه ..
عبدالرحمن تنهـد بـ عصبيه !
بــس لما يفكـر بـ اشياء ايجـآيبـه
آولاآ ..
* تغيــر ولا عـآد يحضـر حفـلاآت مختلطه ..
* ومتمســك بـ نـــور كثيـــر ..


:

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روايات انسان
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 3434
تاريخ التسجيل : 10/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية أنثيات لن يكررهم القدر / كاملة   الجمعة مايو 17, 2013 10:16 pm

صبــآح يـــوم جـــديــــد ..

فــي السعـــوديه ..

هـي ..

لبســــت كعبهآ وعـدلت شكلهآ اخذت طـرحتهآ وشنطتهآ ..
وطلعت من الغـرفه ..
شـآفت عمـر جـآلس بالصـآله يستنآهـآ ..
عمـر ابتسم لـ ليال اللي يـدري انهآ متـوتره لـ درجه انهآ اللغت روحتهآ لآهلهآ بالامس واجلتهآ لليــوم ..
عمـر وقف ورآح لهآ ..
ليـآل ابتسمت لـه ..
عمـر مسك أيـدهآ بقـووه وقـآل : انـآ معـآج ..
ليال ابتسمت بـ توتر يمكن هالشيء الوحيــد اللي مـريحهآ بالمـوضوع كلـــه ..
بعـد ماطلعـوآ ..
ليـآل بعـد ماوصفت لـه البيت وكـل شيء وبعـد ماوصلـوآ
عمـر لـف على ليـآل : يـلاآ ..
ليال تمسك أيـد عمـر : انـت معـآي ..
عمـر : ليال وش حكينآ
ليآل : انت زوجي مــآرآح يسوون لـي شيء بـوجــودك ...
عمـر ماكان عنده أي مشكله فتـح الباب ونـزل ..
ليال تشجعت بـ وجود عمـر ونـزلت ..
ليال دقـت على الجــرس
ثـوآني وفتحت لهآ الشغـآله ..
ليـآل : وين مـآمــآ ؟!
الشغاله كانت جديده من شان كذا ماعرفت ليال : داخـل
ليال بلعت ريقهآ : بابا موجود ؟
الشغاله : كله داخل
ليال : حتى احمد ؟
الشغاله هـزت رأسهآ بـ أيـه ..
لفت ليـآل على عمـر وبلعت ريقهآ ..
عمر ابتسم لهآ يطمنهآ ..
ليال اخـذت نفـس ودخلـت
عمـر كـآن ورآهـآ ..
ليآل فتحت البـآب بتـردد كبيـر ..
شـآفت اهلهآ جـآلسيــن ! دمعـت عيــونهآ بســررعه اشتـآآقـــت لهــمم حييييـل
بـو احمـد وام اححمـد وقففـوآ لمـآ شـآفــوهآ ..
ليـآل بلعـت ريقهآ ..
ام احمـد بـ لهفـه : ليــآل ..
ليال ابتسم بـ ألــم ..
بـو احمد يشـوف عمـر اللي وآقـف عنـد البـآب ولاآ قـآل أي كلمه ..
عمـر نـزل رأسـه ..
ام احمد رآحت عنـد ليـآل بس صـوت زوجهآ وقفهآ
بو احمد : وقفــــي ..!
ام احمـد وقفـت ..
ليـآل وقـفت تنـآظر وكـل شوي تسـرق نظرهـآ لـ عمرر ..
بـو احمـد قـرب لـ ليـآل بـ عصبيه : وش جـآآبك ؟؟
ليال بلعت ريقهآ ورجعـت على ورآه ..
بـو احمد كـآن يقـرب وليال تـرجع على وحـده لـ حد ماجسمهآ الصغيـر ضـرب بـ صدر عمـر
عمـر اخذهآ ورآه ظهـره كـأنه يحميهآ من ابـوهآ ..
بـو احمد يشوف عمر بـ شك !!!
عمـر بـ هدوء : زوجهآ ..
ام احمـد حطت أيــدهآ على حلقهآ بالصـدمه
بو احمـد فتتح عيــنه بـ صدمه : ايييش ؟!
عمـر : زوجهآ
بو احمد صـررخ : كيــــف !
ليـآل كـآنت تبكـي ومتمسكـه بـ قميص عمـر بقووه
بو احمـد بـ صدمه : عيـــــدي ..
ليال شهقـت من البكــي ..
بو احمد بـ عصبيه كبيـر سحب ليـآل لـ عنـده ونـزل بضـرب من غيـر عليهآآ
عمـر حـآول يسحب ليال من أيـدين ابـوهآ ..
بس بو احمـد يقـدر على عمـر وعلى عشره من اشكـآله ..
عمـر مسك أيـد بو احمـد عن ليـآل لان مو قـآعد يـرحمهآ
بو احمد دز عمـر لـ ورآه بقـووه وطـآح على الارض ..
عمـر وقـف بـ صعـوبه وهو يـشوف حبيبته وزوجتـه تنضـرب من غيـر رحمه
عمر بعـد بو احمد بقـوه وحمـل ليال بيـن أيـده اللي كـآن مغمــى عليهآ
وعلــى اقــرب مستشفــى


:
:
:

فــي صبــآح يــوم جــديـد ..

فــي السعـــوديــه ..

هـم !

كـآنوا كلهم جـآلسيـن وشنـآطهم حـوآلينهم
طـآرق ينـزل الشنـآط ويـآخذهآ على السيـآره ..
ومشعل جـآلس علـى كرسيـه وشـوش وطارق يحملـون الاشنـآط
ام مشـآري تمسح على شعـر مشعل بـ حنان
وتــدعي ان بهالسفــره يلاقي علاج ..
مشعـل كـآآن متضـآآيق حيـــل ..
طـآرق مـآكأأن في بـآله سوى كلام الدكتـور فــرآس وان رآح ينفـذه
شـوش بس يفكـر فـي مشعل !
لمياء كـآنت جالسه تنـآظر مشعل ومبتسمه ومتفألـــه خيـر كثيــرر
مـرآم اللي دخلـت في الشهـر السـآبـع بطنهآ كبــر حيــل ..
بـس مانتهـوآ من كـل شيء
فجأه دخـل سيف بسـرعه ..
كلهم انصـدمـوآ .. سيف وش جـآيبه !
سيف ابتسم بـ غباء : رآحت علي نـوومه
طارق : سيف وش جايبك
سيف طنش وقـرب لـ مشعل : لـ عيونك جيت
مشعل ابتسم بـ حب : ليــه كلفت على روحـك
سيف يشـوف السـآعه ورآح يـدفـع كـرسي مشعـل للبـآب وهـو يقـول
سيف : يلا يلا تـأخرنــآ
طلعـوآ كلهم ..
ام مشاري علـى طـول بكت
وهـي تـدعي بـ دآخلهآ
فـي شيء بـ دآخلهآ يقـولهآ لا تأملين كثيـر لآآن مـرضى ميأوس منـه
بـس ايمآنهآ بالله قـــوي ومـآرآح تفقـد الامـل لـو بعـد 100 سنه
دعـت بـ دآخلهآ ان ربـي يبشـرهآ بـ فـرحه بـ مشيه مشعل لآن بـ جد فقـدت
حيـويته
نشاطه
هبـآلـه
وكـل شيء فيـه
مسحت دمـوعهآ بـ أيـدهآ ورآحت فـوق ..
لمياء اللي حبست دمـوعهآ
وصعـدت فـــوق .. وهـي تـدعي بـ دآخلهآ يحصـل مشعل المطلـوب ..


فـ المطـآر ..

سيـف كـآن وده يسـآفــر بس سفـرته بالليــل مـع اروى لـ ايطاليآ
وكلهآ اسبـوعين ورآآح يـرجع ..
بعـد ماودعـهم وسمعـوآ النـدآء الاخيـر للمغـآدريـن الــى " المـآنيـآ "
ورآحـوآ ..
وكلهم امـــل بـ أن فـي المـآنيـآ عـلاآج جـديد ..
وطبعآ الشلـه كلهم معـآهم ..
*___^

:
:
:

فــي السعــوديه

هـو ..

كـآن جـآلس وهـو يفكـر بـ مسـآهيــر ..
كيـف هالبنت سحـررته !
خلتـه يعشـق لـ مرحله الجنــــوون ..
وهـو ماشـآفهآ الا قليـــل
مـآيــدري ليـه مـرتـآح كثيــر معـآهــآ .. مايفكـر او يخطـر في بالـه ان هالشيء خيـآنه بالنسبـه لـ سعـود !
مهب حقـآآره بالعكــس مايعتبـرهآ نذآلـه ان اخـــذ البنت اللي يعشقهآ صـديقه
يبتســم بــلاآ شعـور لمـأ يتــذكر سعـود
وده بــس يضممـه ..
سمـع الاآذآن فـرش سجـآدته وكبـر ..
وبـدأ يصلــي .. بعـد ماصلـى مانسى يـدعي لـ سعود ..
" ربــي اني احبـه بعـدد دقـآت قلبي فأرجـوك الهي ان تعتقه من عـذآب القبـر
وتأجره من النـآر وتجعل قبــره روضـه من ريـآض الجنه ..
ربـي اني اسألك الفـردوس لـه وتـريحه فـي قبــره وتظلـه بظل عـرشك يـوم لا ظل الا ظلك ..
اللهم ارحـم موتانا ومـوتى المسلمين جميعآ " << احـب ادعـي لـه لان بالحقيقه هـو فعلا متـوفي ..


:

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روايات انسان
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 3434
تاريخ التسجيل : 10/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية أنثيات لن يكررهم القدر / كاملة   الجمعة مايو 17, 2013 10:17 pm

بعــد يــوميـــن ..

فـي المـآنيــآ ..

الاآآرض مـو قـآعـده تـوسسعهم من الفــررحه ..
معقـــوووولــــه فيـــه عـــلاآج ..
عيـون كثيــر دمعــت شكـر لـ ربهآ ..
وعيـون كثيـر دمعت من الفــرحه ..
فـرحه اخـوآنه بـ هالخبـــر كبيييرره كبيييره حيييـــل
اخـوآنه دمعـت عيــونهم والدكتـور يقـولهم هالخبـــرر ..
" من بكـره انشاءالله رآح نبـدآء بالعـلاآج الطبيعي "
" من بكـره انشاءالله رآح نبـدآء بالعـلاآج الطبيعي "
" من بكـره انشاءالله رآح نبـدآء بالعـلاآج الطبيعي "
مشعل مشاري طارق .. اول مادكتـور نظق بهالجملـــه
اللتقت عيـونهم وكـل وآحــد عيـونه تعبــر عن اللي بـ دآخلـــه ..
مشعل نـزلت منه دمعه ماصــدق اللي سمعـــه ..
حمد ربـــه 1000 مــرره ..
كـآنت عنده امنيتين ..
يسجد لـ ربـــه شكـــر ..
ويبشــر امــه بـ نفسه ..
بعـد ماقـآل لهـم الدكتـور هالخبــر ..
كـل الشباب صلـوآ ركعتين شكـر لـ ربهـم ..!
جـد سبحـآنك يـآربي .. كيف بعـد كذا بلـده
السعـوديه & امريكآ & قطـر & بريطانيا & المـآنيـآ ..
كـآنـوآ كلهم جملتهم وحــده " مـآفيــه عــلاج "
الا المـآنيــآ ..
كـآنــوآ بـ جـد فـرحتهم مـآلهآ قيــآس ..
امـآ الشباب لمـآ سمعـوآ بهالخبـــر
قيمـوآ الدنيآ ومـآقعـدوهآ من الفـرحه ..
الـود ودهمم يعملـون مسيـره بس البلـده ماتسمح << خخخخخخ *.*
مشعـل اللي كـآن يحـآكي لميــآء ..
كـآنت فـررحه مــره وجالسـه تبكـي ..
مشعل ابتسم بـ حنـآن : ياروح مشعل هالحين ليـه تبكين ؟
لمياء تمسح دمـوعهآ اللي تخـونهآ من فـرحتهآ الكبيره : فـرحـآنه يامشعل فرحانه كثير
مشعل ابتسم : بس الفـرحـآن مايبكي
لمياء : مشعل ابغــى اجيك
مشعل بـ صدمه : وين ؟
لمياء : على المانيا ؟
مشعل : لاآ لا الشباب كلهم معي
لمياء : خلهم يـرجعون قـول لهم امك رآح تجيك
مشعل : صـدقيني لمياء رآح ارجع لـك وانـآ امشي بأذن الله
لمياء : بس انا ابغى اكـون معـآك خـطـوه بـ خطوه في مرحله عـلاآجك
مشعل : الشباب مـآرآح يقصـرون انشاءالله
لمياء سكتت بـ حزن ..
مشعل ضحك : خلاص لمـووي بلاهآ هالتكشيره
لمياء ابتسمت : وش درآك اني مكشره
مشعل : اعرفــك
لمياء ضحكت
مشعل : كنتي مكشره صح ؟
لمياء ابتسمت وقـآلت بـ احراج : أيـوه
مشعل جـآء بيتكلم بـس سمـع صـرخه من احـد الشباب وكأنه صـوت طارق ..
مشعل بـ خوف : لمياء بعـدين احاكيك
لمياء : طيب ..
قفل مشعل من لميـآء وحرك الكـرسي بـ صعـوبه لـ المكان اللي جالسين فيه الشباب ..
شـآف طارق مـآسك المـوبايل ويصـآرخ ..
طارق بـ انفعال : لا لا يبـــه شـوف لـك غيري انا رآح اتم هنـآ , لالالالا مابغــى , مافــي شيء اسمه غصب ( طارق تفـآعل اكثـر وقــآل : لاآآآآ يبــــه أي طيـآره
فجأه ابـوه قفـل الخـط بـوجهه ..
طـآرق حـذف المـوبـآيل بقـوه وضـرب على كتـف رأشد بـ الخفيف ..
راشد كشـرر
طـآرق بـ عصبيه : اسـف
راشد بـ نفس النبـره : عـآدي ..
مشعل : وش صـآر ؟؟
طـآرق : يبغـآني ارجـع امسك الفـرع اللي بالشـركه ايش هااي بالله
شوش : طيب وش قلت لـه
طـآرق بـ صراخ : يعني انت ماسمعتني
شوش تصـرقع : بسم الله علي
طارق : شنو يقـولي على اقـرب طيـآره ارجــع ومشعل
مشعل يشـوف الشباب الجالسين عددهم تقـريبا 14 : الشباب مارآح يقصـرون
طارق : لا لا انا غيـر
الشباب كـل وآحـد قال كلمه ..
شوش : حسستني
طارق : والله كيفكم حسستكم ماحسستكم مارآح ارجع
شوش : طروق لا تسـوي مشآكل وانقلــع
طارق بـ صدمه : كلمني عـــدل
شوش يعمل روحه يتثـآوب
طـآرق تذمـر بـ عصبيه
مشعل ابتسم : طـروق لا تجلس هنـآ عشاني , واصلن الدكتور قال العلاج رآح يطـول ويـآخذ شهـور
محمد : شباب بخبركم
الكل لـف عليـه
محمد : الدكتـور قال علاج طبيعي صح
الكل : أيـه
محمد : نـروح نعملــه فــي السعـوديه هنـآك اكيد فـي علاج طبيعي
مشعل اللي رآقت لـه الفكـر وبـ كذا رآح يكون قـريب من لميـآء
محمد : يعني تقـريبا خلنـآ نقــول العلاج رآح يطـول كـم 7 شهـور او سنـه ! يعنـي معقـوله رآح تجلسـون هنآ سنه !
مشعل : صـح
شوش : أيـوه محمد معـآك حق ..
محمد : يعني بـ كذا رآح نحـول اورآق مشعل لـ السعـوديه .. لـ ترتـآحون انتـوآ ومشعل يكـون قـريب من امـك وبالمـره طارق يكمل شغلـه
طارق اعطـه محمد بـ نظره حقـــد ..
محمد : ايه لا اطالعني كذا ! ولا كيفك ارجع اشتغل واحنآ نجلس في المانيا شهـور
طارق : لاآ الفكـره كثير حلـوه
محمد ضحك : ايه اوكيه طـآرق
طارق ابتسم على خفيف ..
شوش : خلاص بكـره نكلـم المستشفــى


:
:
:


بعـــد مــرور اسبــوعين ..


رآح اتكلـم عــن حـآلــه ابطـآلنـآ بهالاسبـوعين اللي تغيـرت حيـآتهم
رآســن على عقــب ..

نبـدأ بـ حـآمد ومسآهيــر ..
* مساهيـر تعلقت بـ حــآآمد مــــووت عشقته بـ جنون ! يعنـي بـ جد هالانسـآن خلـه قلبهآ يـدق !
وتـذوق الحـب , فـ شيء كــل ماتشـوفه تتذكـر سعـود .. حـآمد كـوبي كـوبي من سعـود !
فـي حـركـآته فـي طريقه كـلامه ! تحـس كأنهآ تشـوف شخصيـه سعـود قـدآمهآ !
هالشيء لاحظتـه مـن اول ما جلسـت معـآآه .. حـآمد خلاآهـآ تتـرك عـآلم الحـزن والضيق ..
علمهآ ان الحيـآه مـآتوقـف عنـد شخص .. هـذا هـو فقـد صـآحبه واخـوه وحبيبـه ..
بس مكمل حيــآته .. ما استسلـمم ..
حسـت بـ كلامه هـذأ كـآنها تشـوف سعـود ! هـذا كلام سعـود هذي شخصيـه سعود
سعـود كذا .. سعود يقول كذا سعود يعمل كذا سعـود وسعـود ..
مساهيـر كـآنت تشوف سعـود بـ عيـون حـآمد لمآ ينذكـر اسمه ..
ماتـوقعت ان حـآمد متعلـق بـ سعود كـذآ ..
- حـآمد .. كـآآن طـآيــر بالسمــآآ بـ وجود مسـآهيــر , مساهيــر دخلت حيـآته وغيـرتهآ 100 درجـــه
مـآتــوقع ان مساهيــر بـ تحببه بسسرعه! * الله يخليهـم لـ بعــض *

مشعـل ..
{ بــدأ بالعـلاآج الطبيعـي وهـو بـدأيته يـوقف مـن الكـرسي بـ مسـآعده شخصيـن ..
وينـآم بـ المجلـس مـع اخـوآنه لاآن حتـى طريقـه نـومته تكـون غيـر ..
شـوش يحط المنهبه يصحيـه كـل بعـد نص سـآعه يشـوف اذا نـومه مشعـل صـح او لاآ
كثيــرر تعبــوآ بـس كـل شيء يهـون لـ تذكـروا فـرحتهم بـ مشيـه مشعـل }

اروى & سيــف
{ اليــوم رآح يـرجعـون من ايطـآليـآ .. كـآنت سفــره كثيـر كثيــر حلـوه بالنسبـه لهـمم ..
اروى لاآول مــره تحس انهآ عـآيشــه ان جـوآتهآ رووح .. سيـف مسعـدهآ بـ طريقه فضيعــه
سيـف اللـي تغيــر لـجـل عيــنهآ ..

البـآقــي ..
رآح نشـــوف هالحيــن وش صــآر لهـمم ..


:
:
:


فــي امريكــآ ..

هـي ..

دقـت الجــرس وهـي تضم روحهآ بالجـآكيت ..
ماسمعت أي صـوت دقت الجـرس مــره ثانيه وايــدهآ تــرجف
ثـوآنــي وانفتـح لهآ البـآب ..
قلـوب تنبــض بقـووه من شــده العشــق
انفــآس متسـآرعــه ..
أيـآدي تــرجف ..
عيـون بتـدمـع مـن الـوله والشـوق ..
فـآرس بـ صـوت مليـآن شــوق : وجـــدآن
وجـدآن نـزلت منهآ دمعه وابتسمت بـ حب ..
فـآرس سحبهآ بقـووه لـه وضمهآآ لـ صدره بقـوه كـأنه خـآيـف تــروح منــه
خـآيف تكـوون خيـآآل مثـل الشهـور اللي مضـت ..
وجـدآن انكمشـت على صـدره
فـرآس وده يدخلهآ بـين ضلـووعـه ..
بعـدهآ بعـدت وجـدآن شـوي ..
فـآرس مسكهآ من وجهه وكأنه مهـب مصـدق ان هـي اللي قـدآمه
بعـد غيبـه سنه و6 شهـوور يشـوفهآ ..
وجـدآن ابتسمت : فـآرس تطلقت ..
فـآرس من الفــررحه وده يطيـــرر ..
وجـدآن تـأكـد لـ الخبـر بـ عيـونهآ !!
فـآرس مسك شعـره بفـرح وده يصــررخ مـن الفـرحه اللي فيـــه
وجــدآن رجعــت لــه ..
رجـع لـه امــل فقــــده مـن سنه ..
بـ اول الشهـور كـآن كلــه امـل انهآ بتـرجع ..
وبعـدهآ مـرت سنـه خـف الامل فـي قلبـه
وبعـدهآ سنـه و 6 شهـور فقــد الامــل تمــآمـــأأ
كـآن بــس يشـوفهآ بـ احــلاآمــه
كيــف هالحيـــن " وجــدآن " بـ نفسهآ وآقفـه قــدآمه ..
فـآرس اللي كـآن متـوتر : تفضلـي ..
وجـدآن دخلـت بـ تردد للـ شقــه ..
جلست ..
فـآرس جلس قـدآمهآ : وش صـآر بـ حيـآتك ؟
وجـدآن : فـآرس انـآ جيتك قبـل سنه وشهـرين تقـريبآ ماكنت مـوجود ..
فـآرس بـ صدمه : جـد؟
وجـدآن تفـرك أيـدها من التـوتر : أيـوه
فـآرس : شصار معـآك ؟ كيف تطلقتـي ..
وجـدآن بـدت تحكـي كـل شـيء ..
شـربت قـهوه ونسكـآفيـه و هـي تحكي عـن كل شيء بـ تفـآصيلـه ..
كيف لمآ طلبت من رآكـآن يطلقهآ .. طلقهآ من غيـر أي تـردد ..
ورآحت على طـول لـ امريكآ ولا اعطت عمهآ خبـر ..
اخـذت لهآ 3 سـآعـآت وهـي تحكي ..
فـآرس يسمـع لهآ مـن غيـر أي مــلل ..
بعـد مانتهـت ..
فـآرس ابتسـم لهآ ..
وجـدآن ضحكت وقـآلت : جعت
فـآرس : سمنانه تـرى
وجـدآن انحـرجت
فآرس ضحك : يلا قـومي ..
وقفـوآ وطلعـوآ على احـد المطـآعم ..
بعـد ماآوصلـوآ ..
دخلت وجـدآن كـآن المكـآن جـدآ رآقــــي ..
انبسطت كثيـر على المكـآن
فـآرس لاآحــظ فـرحتهآ ..
جـآت بتجلـس ..
فـآرس بـ رومانسيه سحب لهآ الكـرسي ..
وجـدآن ابتسمت وحمـرت خـدودهآ ..
فـآرس ماجلـس ..
وجـدآن : مابتجلس ..
فـآرس : رآح ارجـع طيب .. طلبي لـك اكل وطلبي لـي مثلك
وجـدآن : طيـب ..
رآح فــآرس وشـآفت وجـدآن المنيـو وطلبـت لهـمم ..
تأخر عليهآ ربـع سـآعه ..
وجـدآن كـل شـوي تشـوف السـآعه ..
وجـدآن تـضرب بـ اظافـرها الطويله على الطـآوله جالسه تنطـر ..
فجآه انحطت قـدآمها بـاقه ورد كبيـره حمرا
وقـآل بـ همس عنـد اذنهآ : تأخرت عليك
وجـدآن ابتسمت وهـي تشـوف الـورود الحمـرآ اللي قـدآمهآ ..
فـآرس جلـس قـدآمهآ وابتسم لـهآ بـ حب ..
وجـدآن ابتسمت لـه
فـآرس : جـوود
وجـدآن : لبيــه
فـآرس : تتـزوجيني ..
وجـدآن جـآت عينهآ بـ عينهآ ولمعت عيـونهآ من الفـرحه ..
فـآرس ابتسم ينطـر مـه جـوآب ..
وجـدآن عيـونهآ امتلت بالدمـووع مـن الفـرحه
وجـدآن هـزت رأسهآ بـ أيـــه ..
فـآرس ابتسم لـهآ بـ حب كبيــر
وجـدآن بـآدلتـه الابتسـآآمه ..

:
:
:

فـــي السعــوديه ..

هـو ..

كـآن جـآلس قـدآم مكتـب الدكتـور ويلعـب القلـم من التـوتر ..
طـآرق : فـي غرفـه رقم 109 .. الهنـوف بـآسل .ز
فـرآس عرفهآ على طـول ..
طارق : ......
فـراس : وش عـلاآقتــك فيهآ ؟!
طـآرق اخـذ نفس : اقرب لهآ من بعيـد وسمعت انهآ هنآ
فراس اللي يعرف طارق : طارق الهنـوف تصير لـك ولا شيء ثاني ؟
طارق : ليـه يعني ؟؟
فراس يتذكر الكلام اللي قـآلته الهنـوف لـه عن شخص اسمـه طـآرق ..
فـرآس : طارق انت والهنـوف كنتـوآ تحبـون بعض ؟
طارق انحـرج من فـراس وبقــووه والدكتـور فـرآس صديق محمد صاحبهم ..
فراس ابتسم : امممم الهنـوف دوم تسأل عنك ..
طارق بـ صدمه : جـد ؟
فراس : ايوه
طارق : وش تقـول ..
فـرآس هـد القلـم اللي بيـده وبـدأ يتكلم مـع طـآرق عن حياه الهنـوف
طـآرق كـآآن منصـــدم .. وانصـدم اكثـر لما عـرف عـن سالفـه الاستـرآحه وكيف صـآر كـذآ ..
فـرآس اخـذ نفس وقـآل : طـآرق انـت تقـدر اطلعهآ من الحاله اللي هـي فيهآ
طـآرق كـآن سـآكت وسـرحــآن لـ بعيـــد
فـرآس يكمل : انـت جـزء من عـلاجهآ طـآرق .. ثلاث اشخـآص تبغـآهم انت وجاسم وايات .. رجـآوي تـوفت ..
طـآرق يحـس بـ صدمه تجيـــه ورآه صـــدمه
فـرآس : طـآرق افضـل تـروح تكلمهآ
طـآرق وقـف .. وتـرك مكتب فـرآس ورآح على غـرفه الهنـوف
اخـذ نفـس عميق ..
ودق البــآب ..
مـآجـآله صـوت ..
دق الباب مـره ثانيه ..
لف شـآف الدكتـور فـرآس يطالعه
طارق دق الباب مـره ثالثه ..
ولـف يشـوف فـراس ..
فـرآس اشـر بـ عيونه ادخـل ..
طـآرق بلـع ريقـه ودخـل ..
دخـل .. شآفهآ وآقفـــه عنـد الشبـآك الطـويل اللي يطـل على حـديقـه المستشفـى ..
وسـرحـآنه ..
طـآرق تـرك الباب مفتـوح وتنحنح ..
الهنـوف مالفـت تـدري ان الدكتـور فـرآس
طـآرق : الهنـوف ..
الهنـوف عفست وجهه وهـي تحـآول تتـذكر هالصـــوت
هـي تعـرفه ..
وتعـرفه عـــدل !
بس ماتبغـــى تلــف ..
لان تــدري انهآ تحلم
طـآآرق : هنـوف انـآ طارق لفـي علـي ..
الهنـوف سكـرت اذنهآ بقـوووه
طـآرق كسرت خـآطره بـ هالحــرركه
طـآرق قرب لهآ .. وقـآل : الهنـوف ..
الهنـوف لمآ صـوت اقتـرب لـ مسمعهآ لفت بـ كل لهفـــه ..
قلبهآ نبـض بقـووه وهـي تشــوفه وهـي تقول بـدآخلهآ " طاارق يالهنـوف طاارق " ..
طـآرق سكت مـآعرف وش يقــوول ..
الهنـوف قـربت صـوبه ومسكته مـن كتفـــه كأنهآ قـآعده تحلم ..
الهنـوف : انـآ احلم صصح احلـم
طـآرق بـ ضيق : لاآ يالهنـوف انـآ طـآرق ..
الهنـوف نـزلت دمـوعهآ : تكــذب صـــح
طـآرق مسك كتفهآ وصـرخ : الهنـوف اصحي انـآ طاااارق
الهنـوف بعـدت عنـه بخـووف ..
طـآرق انصــدم مـن حـركتهآآ
الهنـوف كـآنت تـرجف خـآيف تقـرب ويطلـع سـرآب ..
طـآرق ابتسم يهـديهآ : الهنـوف ماشتقتي لـي طيب ؟
الهنـوف كـآنت تشـوفه بـ عيون حـآيــره وخـآيفــه ..
طارق ارتبك مـن نظرآتهآ لـه ..
الهنـوف رجعت لهآ ذكـرى الاستـرآحه .. ومــوت رجــآآوي ..
الهنـوف بكـت : طــآآرق
طـآرق ابتسم : أيـوه طـآآرق ..
الهنـوف تمسسح دمـوعهآ بقـووه : ويــن رحت عني وين ؟
طـآرق يجلس : تعـآلي ..
جلست الهنـوف ..
طـآرق : الهنـوف انـا رآح اطلعك من هنا
الهنـوف صـآرت مـآتـوثق بـ آحـد فـ طالعتته بـ نظراتا تشكك
طـآرق : اوعـــدك ..
الهنـوف هـزت رأسهآ بالنفــي : كــذآب ..
طـآرق : هنـوف وثقــي فيني !
الهنـوف : بس انت تـركتني واتهمنتني مـن غير لا تسمعني
طآرق : كنت غبـي , خلنآ ننســى اللي مضــى كلــه
الهنـوف : وين جـآسم اوكيه
طارق : جـآسم ؟
الهنـوف : أيـوه جاسم وينه !
طارق استغـرب من سـؤالهآ ..
الهنـوف : ايات ؟
طـآرق : ايات ؟
الهنـوف بكت ..
طـآرق يبغـى يهديهآ بس مايعـرف شلـون ..
طـآرق : الهنـوف انـآ رآح اروح هاللحين رآح ارجع لك بكره ! رآح اطلعك
الهنـوف تمسح دمـوعهآ : ايوه اهــرب مني اهـرب اكيد قلت عني مجنـونه
طارق انصدم من تفكيـرهآ ..
الهنـوف وقفت : لا اطالعني كــذآ اعرفـك ياطـآرق اطلع مـآبغى اشـوفك اطلع كلكم كـذآبين كلكم
طـآرق طلع بـ هـدوء وهـو منصــدم من تفكيــررهآآ !!

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روايات انسان
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 3434
تاريخ التسجيل : 10/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية أنثيات لن يكررهم القدر / كاملة   الجمعة مايو 17, 2013 10:17 pm

فــي امــريكــآ ..

هـي & هــو

كـآنـوآ يتمشـون بـ احد الحدايق فـي امريكا
ليـآل كانت ضـآمه كتـف عمـر ويتمشـون ..
ليال كـآنت الدنيـآ صاكه فيهآ ..
اسبـوعين من طلعت من المستشفى بعـد اللي صار مـع ابـوهآ
وهـي ماتتكلـم ودوم متضـآيقــه ..
عمـر تعـب منهآ !
وقـرر يطلعهآ لـ الحديقه تغيـر جـو ..
ليال كـآنت تمشي بـ جنب عمـر وسـرحآنه ومتضايقـــه حيل حيـل
جـآت عينهآ بـ عين شخـص ..
وقفـت ليـآل ..
مـر هالشخـص وهـو يناظـرهآ من فـوق لـ تحت ..
عمـر انصدم من هالبنت اللي تشـوف ليـآل كذا
ليـآل وقفت ومسكت رأسهآ ..
عمـر يحـآكيهآ : ليـآآل ..
ليـآل لفت تشـوفهآ لقت البنت رآآحت !
ليال رجعـت ذآكرتهآ قبــل سنتين ..
ليـآل رفعت أيـدهآ شـآفت المنـآكيـر " الاسـود " ..
لفت ادور البنت ماحصلتهآ !
ليـآل بـ همس : ابلـه هيآ ..
عمـر عفس وجهه ..
ليال رفعت رأسهآ وعيونهآ مليـآنه دمـوع : هـي قالت لــي حياتك رآح تكـون بـ نفس اللون اللي انتي حاطته
( دمعت عيـونهآ ) صح !! حيــآتي صارت بهالظلمــه
عمـر لف جسم ليال عليـه ومسح دمـوعهآ : ليال فهميني
ليال : عمر ابغى اجلـس ..
عمـر جلسهآ على الكرسي اللي كـآن قـريب ..
ليال حطت رأسهآ على كتف عمـر وبكـت ..
عمـر كان يضغط على كتفهآ بقـوه يحسسهآ بـ وجوده بـ جمبهآ
وينتظـرهآ تهــدى عشان تحكي اللي فيهآ ..

:
:
:

ومــرت الايــآآم ..
ومـآزآآل طـآرق يـروح للـ الهنـوف كــل يــوم ..

{ اول يــوم .. }
دخـل طـآرق الغـرفه شـآفهآ منسدحه على السرير ..
طارق تنحنح ..
الهنـوف شافتـه وصـــدت ..
طـآرق سحب كرسي وجلس ..
طارق : هنـوف
الهنـوف ماترد ..
طـآرق : هنــوف ماتبغيـن تـردين علي ..
الهنوف : .............
{ ثـآني يــوم .. }
دخل طـآرق على المستشفى دخل غـرفتهآ مافـي احـد !
لمآ سأل عنهآ قالـوآ مـع الدكتـور فـرآس ..
رآح على مكتـب الدكتـور فـرآس ..
بعـد مادخل شـآف الهنـوف جالسه وفـرآس واقف عند دولاب كبيـر فيـه ملفـآت ..
طـآرق : السلام عليكم
فراس ابتسم : وعليكم السلام
الهنـوف لا رد ..
فراس : تفضل طارق ادخل
دخل طارق وجلس ..
فـرآس هد الملفات اللي بيـده وجلس ...
الهنـوف كانت منـزله رأسهآ
طارق : اخبارك الهنـوف ؟
الهنـوف : .........
طارق : هنـووف ؟؟
الهنـوف : ........
طارق رفـع حاجب ولــف على فـرآس .. فـراس ابتسم له بهدوء
طارق لـف على الهنـوف .. : ماودك تحاكيني
الهنـوف وقفـت وطلعت بـ هدوء ..
طـآرق تنهـد ..

{ اليـوم الثـآلث }

دخـل المستشفـى
شـآفهآ جـآلسه بالـحديقه
ابتسم وتقــدم لهآ ..
طـآرق جلس ..
طارق : مساء الخيـــر
الهنـوف شـآفت ابتسمت على خفيف
طـآرق تفأل خيــر من ابتسـآمتهآ ..
طـآرق : اخبارك اليــوم
الهنـوف هـزت رأسهآ بـ ااوكيـه ..
طـآرق سكت مـآعرف وش بيقــول ..
الهنـوف كـآنت تهـز رجلهآ ..
طـآرق لاحظ حركاتها ..
طـآرق : الهنـوف انـآ قررت بـ شيء !
الهنـوف : .......
طـآرق : رآح اطلعك مـن هنـآ ! رآح املــك عليــك !
الهنـوف لفـت شافت طـآرق كـآنت ادور الصدق بـ عيونه ..
شـآفت بـ عيونه الصـدق والامـآآن ..
ارتحـآت كثييــر , بــس خـآفت تـوثق وبعـدهآ يخليهآ ..
طـآرق كأنه فهم اللي بـ عيونهآ ..
طـآرق : اوعـــدك !
الهنـوف ابتسمت ونـزلت رأسهآ ..
طـآرق ابتسمت ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روايات انسان
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 3434
تاريخ التسجيل : 10/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية أنثيات لن يكررهم القدر / كاملة   الجمعة مايو 17, 2013 10:17 pm

فــي السعـوديه ..

هـي ..

كـآنت تـوهآ بتطلـع من البيت ..
وقفهآ صـوت سيـف ..
سيف : اروى
اروى لفـت : سم
سيف ابتسم : سم الله عـدوك متى رآح ترجعين ؟
اروى : ماراح اطـول بس بشوف كيف الشغل عنـدهـم وكذا ..
سيف : اروى انتي مقتنعه
اروى ابتسمت : اكيــد
سيف : تيك كيـر
اروى : يـو 2 ..
طلعت اروى وركبــت السياره ..
ورآحت على دآر العجـــزه !
بعـد ماآوصلـت .. نـزلت وهي فرحانه حيل
دخلـت ودخلت على مكتـب المـدير ..
بعـد ماخلصت قـررت تـآخذ لفــه علـى المكـآن ..
دآرت على الاقسـآم !!
ولمآ دخلت عنــد قسم الحــريم الكبـآر
مـآصدقت اللي تشــوفه عينهآ
حست انهآ تحلــمم ..
مستحيل يكـــون حقيقـــــه !!

:
:
:

فـي السعـوديه ..

هـي ..

بعـد مالبست وكشخت
لاآن حـآمد اتصل لهآ وخبـرهآ ان رآح يجيهآ على المغـرب
وهي الفـرحه مو سايعتهآ !
جننت خـوآتهآ وهـي تسألهم وش تلبـــس ..
بعـدهآ قـررت تلبــس فستـآن ملـون بـس كثيـر رآقـــي .. كـآن حـرير ابيــض وفيـه جميـع اللـوآن
مثل " اصفـر , بنفسجـي , احمـر , كحلـي " كـآن كثيــرر رآقـي وحلـوو ..
بعـدهآ شـآفت شعـرهآ اللي يـوصل لـ نص فخذهآ ..
فكـرت اول مايطلع حـآمد تـروح وتقصـه نفـس كل مــره لحـد نهايـه ظهـرهآ ..
رفعـت شعـرهآ كـآمل شانيــوون ..
وعـدلت شكلهآ .. حـآمد اعطآهــآ رنـــه عـرفت ان تحت ..
نـزلت لـه بســررعه !
عـرف حــآمد كيــف يسحــرهآ
بـ كلامه المعسول
اهتمـآمه الزآيــد فيهآ
جـرآئته اللي تـربكهآ
حـبه اللي وآضـح بـ عيـونه
بعـد مافتحت لـه الباب .. حـآمد كـآن ماسك شيء بـ أيــده
مساهير ضمته بقـووه لهآ ..
حـآمد ضحك وضمهآ لـه بـ اقـــوى ..
بعـد مابعـدت مسآهيـر عنـه ..
مساهير : وش اللي بيـدك ؟؟
حـآمد : شـوكلاته لـك ..
مساهير مسكت أيـده ودخلـوآ
حـآمد جلس وابتسم لهآ بـ حب ..
حـآمد ينآظرهـآ من فـوق لـ تحت بـ اعجـآب ..
مساهير نـزلت راسهآ منحـررجه ..
حـآمد : طيب رفعـي راسك ..
مساهير رفعت رأسهآ ومنحـرجه مـن نظرات حامد لهآ
حـآمد بـ خبث : مساهير غمضي عينــك
مساهير غمضت عينهآ ..
حـآمد قـرب وبـآسهآ على شفايفهآ بسرعه وضضحك ..
مساهير فتحت عينهآ بـ صدمه ..
حـآمد مسك بطنه يضحك على شكــل مساهير ..
مساهير انحـرجت وبقـووه ..
* بسسس كنـت ابغــى اشــرح حـآله مساهيــر & حـآمد *

:
:
:


فــي بـريطـآنيــآ ..

هـو ..

تنهـد بـ ضيق ودق البـآب عليهآ ..
نـور : تفضل ..
دخـل عبدالرحمن وابتسم لـ نور ..
نـور بـآدلته الابتسـآآمه ..
عبدالرحمن جلس : اخبــآرك ياحلـوتي ؟
نـور : الحمدلله كـويسه وانتـي ؟
عبدالرحمن بـ توتر : نـور انتي تعـرفين قـد ايش انـآ احبك ..
نـور سكتت حست ان ابـوهآ يبغى يقـولهآ شيء ..
عبدالرحمن : نـور فهد تقـدم لـك ثالث مـره
نـور ابتسمت ونزلت رأسهآ ..
عبدالرحمن : نـور اول مرتين رفضته ومن حقك تعـرفين
نـور بـ همس : اعــرف ..
عبدالرحمن : تعرفين كل شيء عنـه , تعرفين ليــه انـآ رفضته ؟
نـور هزت رأسهآ بـ أيـــه ..
عبدالرحمن : نـور الرجـآل فعــلاآ تغيــر 180 درجـه كل هــذآ عششـآنك ..
نـور رفعت رآسهآ
عبدالرحمن يكمل : نـور انـآ استخرت ومارتحت .. بس القـرآر يــرجع لـك ..
نـور بلعت ريقهآ ..
عبدالرحمن : مـاراح اكون غضبان عليـك بالعكــس رآح افــررح لــك ورآح افــرح للـ خبر اللي بتقـولينه ..
وهالمره انتي مخيــره مهب مسيـــره .. انتي اللي تحددين وش تبغيــن
نـور : بابا انت استخرت ومارتحت ؟
عبدالرحمن : ايوه وهالشيء ماخشـه عليــك .. بس القـرآر يـرجع لــك
نـور سكتت ..
عبدالرحمن وقفـل وقبـل جبينهآ وطلـــع ..
وفعــــلاآ عبدالرحمن استخـآر اكثــر من 3 مـرآت مايـرتـآآح ..
بس القــرآر يــرجع لـ بطلتنآ نــور ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روايات انسان
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 3434
تاريخ التسجيل : 10/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية أنثيات لن يكررهم القدر / كاملة   الجمعة مايو 17, 2013 10:18 pm

فــي السعــوديه ..

فـي دار العجزه ..

هـي ..

كـآنت وآقفـــه !
فـآتحه فمهآ بــ صددمه ..
شمــــــــــه ..
امهآ شمـه محـــذوفـه هنـآ
بـ هالمكـآن
بـ دآآر العجـــزه
وين نـآصر وين ريـوف وين حلا وين عاشه وين مها وين وعـد وين سارا
وينهممم عنــــهآ ..
امهآ فـــي دآر العجـــزه !!!
فــي دار المسنيين
اروى دمعت عيــونهآ وهي تشـوف المـرآه اللي ربتهآ 18 سنــه
محـذوفه فــي مكــآن بـ جد يــرثى لــــه ..
صـــدممــه!
اروى قـربت لـ امهآ شمه بـ تردد
خـآفت تقـط عليهآ كلمـه مثل يـوم العـزآ ..
بس اروى مايهـون عليهآ تشــوف امهآ هنـآآ وتتـركهآ وتـروح
فــوق هــذا كلــه مـآزآلت تقـولهآ " يمـــه " ..
اروى لمـآ وصلت لـ عند شمه ..
اروى تكلمت وفكهآ يـرجف : يمــه ..
شمه رفعت رأسهآ شافت اروى
انصصدمت
اروى بلعت ريقهآ
شمـه دمعت عيـونهآ .. وقفـت وضضمتهآ بققوووه
اروى تجمـــدت من الحــرركه
شمه تبكــي بصـووت عالي عالي جدا جدا لـ درجه كل المـوجودين لفـــوآ
اروى بكت مـع بكــئ امهأ ..
شمـه : سامحيييني ارووى سامحييني
اروى بكت كــمم تمنننـــت تسسمع هالكلمـــه من زمـــآآن حيل حيـــل


:
:
:


امـآآ فـي مكـآن ثــآني ..

بـ السعــوديه ..

هـو ..

كـآن يمشــي بـ مسـآعده سيف وشـوش ..
مشعل طـآح على الارض ويلهث بـ تعب ..
شوش نـزل لـه : مششعل انت بخيـر
مشعل شـوي وبيبكي : تعببـــت ارحمـوني
سيف حـزن على اخـوه ..
شوش يـوقف مشعل : خلـنآ نـرجع للكــرسي ..
سيف سـآعد شوش ..
مشعـل كـآن يتمنـــى المــوت من التعــب اللي يتعــرض لــــه


:
:
:

فـي السعـوديه

بـعــد المغــرب

هــي ..

اروى : سيف الله يخليــك افهمني ..
سيف : اروى انتي سـآمعه وش تقــولين ؟!
اروى سكتت ..
سيف : اروى انـآ ماعندي أي مشاكل بالعكــس يامرحبا فيهآ فـي بيتي بس انتي وآثقـه فيهآ
اروى مسحت دمـوعهآ : انت ماشفتهآ
سيف جلس على ركبـه قـدآمهآ ومسح دمـوعهآ وقـآل : الله تشـوفينه يـآروحي ..
اروى نطت على سيــف وضمته بقـووه
سيف طـآح على ظهـره وطاحت فـوقه اروى ..
وضحكـوآ ..


:
:
:


ومـــرت الايــآم على هالحـــآل ..
ملـك طـآرق على الهنـوف , وسكنهآ فـ فنـــدق ..
وعـلاآج مشعل وتعبــــه كـــل يـــوم مستتمـر ..
وسـآفـــروآ لـ بريطانيآ يكملـون عــلاآج ..




ومــرت الايــآم ..
ولا ينـذذكـــر ســـوى ..
عـــلاآج مشعــل ..
وطـآرق اللي وفـــى بـ وعـــده وخــرج الهنـوف من المستشفـى اللي حـآلتهآ لـ حد الحين حــزينه ..

:
:
:

فــي بـريطـآنيـآ

فـي الهـآيــد بــآرك ..

كـآن مشعـل يمشي بالعكـآزه ومعـآي شوش وسيف ورآشد ومحمد ..
محمد صـرخ : شبااااب
لفـوآ مجمـوعه الشباب اللي كـآنـوآ عنـد البحيـره
لفـوآ كلهم لمآ شـآفــوآ مشعل يمشي بـ عكـآزه صرخـوآ وجـآءو كلهم ..
مشعل ابتسم ..
شوش : فشلـونــآ
الشباب كـآنوا يصـآرخـون ويغنـون وكـآن الحديقه حـديقه ابـوهم
الاجـآنب منصـدمين بس عـرفـوآ انهم يحتفلـون لـ فـرحه كبيـره بالنسبـه لهم ..
شوش : يلا يلا بــس تأخرنـآ على المطـآآر
الشباب : يلا
وكلهم رآحـوآ للمطـآر .. لاآن بكرا عــرس " طـآرق "


:
:
:


فــي يـوم جـديد ..

فــي السعــوديه ..
بعــد صــلاآه العشــآ

فـي احلى القـآعـــآت
فــي عــرس بطلنـآ * طــآرق *

هـي ..

كـآنت جـآلسه قـدآم المـرآيــآ
بـ طرحتهآ وفستآنهآ
كـآنت طـآلعه جميلـه
كـآنت متـووتره لابعـــد حـــد ..
ماتبغـى لا اام مشـآري ولا زوجـه مشاري ومشعل وطارق ماتبغـى تشـوف احـد
لسـآتهآ ماعـرفت ان مـرآم صاحبتهآ هـي زوجه شـوش ..
الهنـوف رفضت تشـوف احـد ماتبغى خـآيفـه بـس من ايش ماتـدري ..
كانت جـآلسه وتهـزز رجلهآ من التـوتر ..
انفتـح البـــآب لفت شـآفت طـآرق فـزت ورآحت لــه ..
الهنـوف : طـآرق
طـآرق : ايش فيـك
الهنـوف ضمته بقـووه
طـآرق ماكـآن فـآهم أي شيء
الهنـوف : طـآرق لا تتركني ..
طارق : ماراح اتـركك ايش فيك ؟؟
الهنـوف بعـدت : طـآرق ابغى اطلب منك طلب
طارق يجلس ويجلسهآ معـآه : امــري
الهنـوف : طارق بالزفه ابغيـك تدخل معـي
طارق انصدم : كيف مايصيـر
الهنـوف : مالــي خص ولا مـآرآح انـزل
طارق يحس انهآ فعلا مجنـون بس رضخ للامـــر الـوآقــــع ..
ورآح يدخل طـآرق معــآهــآ بالـزفـــه ..

:
:
:

فـي السعـوديه

بـ نفس الوقــت

هـو

طــآح من أيـــده الجــوآل بــ صدممه
الريـم فـزت من النـومه على ضـربه الجـوآل على الارض ..
لفــت شـآفت يـآسر وآقـف والصـدمه مبيـن من مـلاآمح وجهه
ودمعـه اللي علــى خـــده ..
الريـم فـزت بـ خوف : ياسسرر شصـآآير
ياسر لف على الريم وعيـونه حمـرآ من الدمـوووع .
الريم قـآمت من السـرير ورآحت صـوبه : يااسسر ؟
ياسر اخذ نظـآرته الشمسيه وطلــع من البيت وهـو متضـآآيق
الريم حـآولت تلحقــه بسس ماقـــدرت ..
ياسر شغـل سيــآرته
وحـرك على بيت ابـوه بسسرعه
بعـد ماوصــل ..
مافصـخ النظاره الشمسيـه عشان الدمـوع اللي بـ عيونه
ياسـر شـآف البـآب مفتـــوح دخـل على طـول ..
شاف ظبيه اخته جالسه ..
ياسر : ظبيه
ظبيه كـآنت تبكي
ياسر : ابـووي ؟؟
ظبيه : البقـى بـ رأســـك
ياسر صـــررخ صـرخه هزت اركان البيت ..
الشيء الوحيــد اللي خــآف منـــه ان يكـون ابوه تـــوفى وهـو مهب راضي عليـــه ..
نـزلت امـه على صـووت ياسر ..
ام سعود من على الـدرج : ياسر
ياسر لـف على امـه ..
ام سعود قربت صـوبـه ضمته وبكـــت : ااه يا ياسر شفت اللي صار شفت
ياسر نـزلت منه دمعـــه اشتااااق لـ امه كثييـــرر
لاآول مــره يحضضن امــه ..
ام سعود وهـي تبكـــي ..
ام سعود : لا تـرووح خلـك معنـآ سعود ورآح ابـوك ورآح انت بعـد لا تتـركنـآ وتــروح
ياسر بعـد امه : يمممه تكفيـــن ابـوي كـآن راضي علــي ؟
ام سعـود تتذكــر الجمله اللي قـآلهآ بـو سعود قبل لا يتـوفى " خبـري ياسر اني محلله "
هـزت رأسهآ بـ ايه
ياسر ضـم امـه بقــووه لـه
كأنه هــمم وانـزآآح عنــــه !
ام سعـود : يـآسر جيب زوجتك وتعــآل سكنـوا هنـآ
ياسر هـز رأسـه بـ انشاءالله ..
ياسر : امممم متى العـزآ ؟
ام سعود تمسح دمـوعهآ : العصــر
ياسر : حـآمد معـآه خبـر ؟؟
الجوهره : ايووه
ياسر : طيب رآح اخذ لـي شـــآور ورآجع
طلع يـآسـر لـ فوق وهـو متضايق بـ خبر وفـــآه ابـوه
دخــل على غــرفته ..
شكلهآ محـد دخلهآ من تـركهآ .. لاآن السـرير مش مـرتب
و ملابسه وملابس سعـود على الارض ..
ياسر تنهــد بـ ضيق ومســح على شعـــره ..
انتبهه على ورقــه ..
اخذهآ كـآن مكتـوب فيهآ بالخـط العريض الاسـود
" بكتنـي مشــآعره "
كـآن خـط سعـوود
ياسـر تنهـد وقـآل : ااه ياسعـود لـو تـدري احين ان حبيبتك خذآهآ صــديقك
ياسر حـط الـورقه فـي درجــه ودخـل يتـرووش ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روايات انسان
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 3434
تاريخ التسجيل : 10/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية أنثيات لن يكررهم القدر / كاملة   الجمعة مايو 17, 2013 10:18 pm

بعـــد سبــع سنيـــن ..
* نـور & فهــد * ..

فــي بـريطانيا ..
هـي ..

كـآنت تتمشــى بـ الحديقه وهـي تحكي بـ الجـوآل وتضحك ..
فجـأأه طلــع بـ وجهه شخـــص ..
نـور بلعت ريقهآ وقفلـت الـخــط بـ وجه جــود ..
فهد ابتسم وقـرب : نـور
نـور بلعت ريقهآ ..
فهد ابتسم بـ ألم : اخبـآرك ؟
نـور نزلت رأسهآ : الحمدلله ..
فهد : وكيف الدنيـآ معـآك ؟
نـور : الحمدلله وانت ؟
فهد : انـآ بعـدك يآنــور ضـآآيـــع !
نـور سكتت ..
فهـد : عن اذنك وفـرصه سعيـــده
نـور ابتسمت ..
فهـد رآح ..
نـور شـآفت ولـدهآ يـدور عليهآ نـآدت عليـه : فهـد ..
فهد لف و ولـف ولـدهآ ..
جـآهـآ فهـد ولـدهآ يـركض : مـآمـآ
نـور نزلت لـ عنده وفتحت ذرآعهآ فهد ولدهآ ضمهآ ..
فهـد انصـدم !!!!!!!!
على وجهه اكبـر علامه استفهــآآم
ولـدهآ اسمـه " فهـد "
هــي تـزوجت اصلـــن !!!
حس بـ صدمه وفـرحه بـ نفس الـوقت ..
معقـوله سمت ولـدهآ عليـــه ..
فهـد صـآر اكبـر رجـل اعمـآل بعــد مارفضتـه نـور للمـــره (( 5 )) ..
فقــد الامل فيهآ , وسـآفـر ودرس ورجـع واسس لــه شـركه ..
ولمـآ رجـع قنعـوآ يتـزوج بــس هـو رفـــض !
لاآن لازآل فـي جـوآته حــب لـ نــور
ولان عمـره 35 سنــه !

* ليــآل *
بعـد سنتين .. اهلهآ رضـوآ عليهآ
غصـب الدنيـآ تجبـرهم يـرضون ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رواية أنثيات لن يكررهم القدر / كاملة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 10 من اصل 10انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نسمة طيف :: الاقسام الادبية :: القصص و الروايات-
انتقل الى: