نسمة طيف
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات نسمة طيف ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
وشكراً لتعطيرك المنتدى بباقتك الرائعة من مشاركات مستقبلية
لك منا أجمل المنى وأزكى التحيات والمحبة

نسمة طيف

منتدى عربي يشمل جميع المواضيع اهلا بيكم في منتدى نسمة طيف
 
الرئيسيةاليوميةدخولس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيل
المواضيع الأخيرة
» ﻫﻞ ﺳﺄﻟﺖ ﻧﻔﺴﻚ ﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﻣﺎﻫﻮ ﺳﺒﺐ ﺍﻟﻜﻴﺪ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻵﻳﺔ؟
الخميس أكتوبر 05, 2017 8:43 pm من طرف ملاك الطيف

» هل نحنُ شياطين .. في الأرض ؟
الخميس أكتوبر 05, 2017 8:39 pm من طرف ملاك الطيف

» ‏أسئـــلة وأجــــــــوبــــة إسلامية‬
الخميس أكتوبر 05, 2017 8:29 pm من طرف ملاك الطيف

» الناس معادن...
الخميس أكتوبر 05, 2017 8:28 pm من طرف ملاك الطيف

» تصنع رغيف خبز إضافيا لأي عابر سبيل جائع
الأربعاء أكتوبر 04, 2017 4:01 pm من طرف ملاك الطيف

» علامات يوم القيامه الكبرى
الأربعاء أكتوبر 04, 2017 3:58 pm من طرف ملاك الطيف

» ​قصة تبكيك دماً قبل الدموع​
الأربعاء أكتوبر 04, 2017 3:56 pm من طرف ملاك الطيف

» ارملة كان لها إبن وحيد فماذا حصل؟
الأربعاء أكتوبر 04, 2017 3:54 pm من طرف ملاك الطيف

» سوف اروي لكم قصه الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم مع اليهودي
الأربعاء أكتوبر 04, 2017 3:51 pm من طرف ملاك الطيف

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ملاك الطيف
 
رغد
 
روايات انسان
 
زهرة الياسمين
 
دموع الورد
 
المحب
 
البرنسيسه
 
دموع انسان
 
محمد15
 
نسمة طيف
 

شاطر | 
 

 القصه بعنوان :- روميو وجوليت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
روايات انسان
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 3434
تاريخ التسجيل : 10/02/2013

مُساهمةموضوع: القصه بعنوان :- روميو وجوليت    الخميس يونيو 20, 2013 8:06 pm

القصه لـــ وليم شكسبير .
القصه بعنوان :- روميو وجوليت .
للعلم القصه منقوله .

القصه..


عاشت في مدينة فيرونا عائلتان كبيرتان نبيلتان ولكنهما من أشدّ وألدّ الأعداء .
إذ تشاجر اللورد كابيوليت منذ سنوات خلت مع اللورد مونتيغيو, والآن لايمكن لأي فرد من آل كابيوليت أو حتى أي خادم مرتبط بأهل المنزل,أن يقابل فرداً من عائلة مونتيغيو من دون تبادل الكلمات والإهانات. وقد وجد مواطنون عاديون ساروا في الشوارع أنفسهم متورطين في القتال,فأعلن أخيراً أمير فيرونا أنه لن يتحمل وضع هاتين العائلتين أكثر من ذلك.
كما أنه سيقضي بإعدام أي فرد من العائلتين يخلُّ بأمن مدينة فيرونا .
كان روميو, الابن الوحيد لدى اللورد مونتيغيو, كئيباً على غير عادته . إنه يعاني , كما أخبر ابن عمه بنفوليو , ألم حب غير متبادل. إذ أن روزالين الجميلة لا تريد أن تقيم معه أي علاقة .
فحثَّ بنفوليو ابن عمه أن يعمد إلى تخفيف حزنه في مكان آخر مقترحاً على سبيل المزاح , أن يذهبا من دون دعوة إلى حفلة تنكرية في قصر أل كابيوليت حيث يمكن ل ِ روميو أن لايرى روزالين فقط , بل كثيراً من السيدات اللواتي يفقنها جمالاً. فوافق روميو الذي لم يسعه أن يقاوم فرصة النظر ملياً إلى محبوبته, خصوصاً أن صديقهم مركوشيو المرح الظريف والطيب القلب وصلته بطاقة دعوة لهذه الحفلة , وباستطاعتهم مرافقته . سيكون الجميع مقنّعين , فيمكنهم أن يمروا دون أن يتعرف إليهم أحد.
وهكذا , وفي ليلة الحفلة, وصلوا مقنعين إلى قصر آل كابيوليت , فرحب بهم اللورد كابيوليت , ثم انضموا إلى حشد الضيوف في قاعة الحفلات الضخمة. وسرعان ما اختفى بنفوليو وسط الحشد , لكن روميو وقف بهدوء جانباً , وهو يأمل أن يقع نظره على روزالين .
فجأة وقع نظره على فتاة شابه, على قدر كبير من الجمال, كانت قد رقصت برشاقة وسحر بالغين ,حتى أنه أسر تماماً فأصبحت روزالين في عداد المنسيين .
سأل رجلاً يخدم بالقرب منه : "من هي هذه السيدة ؟"
أجاب الرجل : "لست أدري يا سيدي ".
قال روميو مستغرباً : "هل أحب قلبي حتى الآن؟.... إذ لم أرَ أبداً جمالاً حقيقياً قبل هذه الليلة".
لقد تحدث بصوت مرتفع فسمعه تيبلت ابن أخ اللورد كابيوليت السريع الغضب وتعرف إلى صوته.
وتيبلت هو أكثر أفراد عائلة كابيوليت المتعطشين للدماء, والذي أثاره المشادّة في الشارع التي دفعت الأمير إلى إعلانه الأخير , والآن أمر تيبلت المستعد أبداً للقتال , خادماً ليأتي بسيفه , لكن اللورد كابيوليت أوقفه وهو يسأل :"لماذا أنت ثائر هكذا ؟"
قال تيبلت وهوا يشير إلى المتنكر : "إن هذا فرد من أعدائنا , آل مونتيغيو . ياعمي"
عرف اللورد كابيوليت روميو , لكنه كان أكثر هدوءاً ودراية من ابن أخيه الصعب المراس , فقال بهدوء : "استرح أنت يا ابن أخي الطيب , دعه وشأنه"
أجاب تيبلت بغيظ :"لن أتحمله"
وجاء دور اللورد كابيوليت ليثور غضباً :
"هل أنا السيد هنا أم أنت ؟ أصمت !"
"لن أتحمله !...."
"إنك سوف تثير اللغط وسط ضيوفي !... إنك لفتى وقح .... "
"أهدأ , أووووو..... ياللعار!!!!!"
"أنا سأجعلك تهدأ"
أما تيبلت , الذي قلما استطاع أن يسيطر على غيظه وألمه من جراء تعنيف عمه , خرج ثائرً من القاعة وهو يقسم بأن مونتيغيو الدخيل سيدفع ثمن هذه الإهانة.
في تلك الأثناء, كان روميو قد تقدم وتحدث إلى الشابة الجميلة وهو يجهل من تكون . لقد انجذب كل منهما للآخر على نحو غريب وعميق ,مع أنهما قلما تبادلا إلا بضع كلمات قبل أن تستدعى الفتاة.
ولم يعلم روميو بأنها جولييت إلا بعد ذهابها , إنها ابنة اللورد كابيوليت نفسه,عدو والده اللدود .
بعد انتهاء الحفلة,تمنى الضيوف لمضيفهم ولمضيفتهم ليلة سعيدة,واكتشفت جولييت أن الرجل الذي فاز بقلبها أثناء الحديث القصير هو روميو , أحد أفردا عائلة مونتيغيو التي تعلمت من عائلتهم أن تكرههم .


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روايات انسان
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 3434
تاريخ التسجيل : 10/02/2013

مُساهمةموضوع: خطيبة للبيع لويس ميشيل كيلزو ترجمة: سامية إسبر   الخميس يونيو 20, 2013 8:21 pm


خطيبة للبيع


عندما قرر بيفيتو ذهب ليجد الكاتب بالعدل, قال له: أريد أن أبيع.

سأله الكاتب بالعدل, ماذا تريد أن تبيع?

- كل شيء!

- ماذا تعني بكل شيء? أبنية, أراضي, حظيرة?

- كل شيء! كرر بيفيتو.

كان الكاتب بالعدل قد خبر الشيوخ الذين تعبوا ليحفظوا ويوسعوا مساحة أراضيهم, من أجل الابن المنتظر.

وسيمكنهم هذا من أن يعيشوا سنة جيدة بعد جهدهم المضاعف.

صدمه أن بيفيتو يريد بيع ما قد كلفه كثيرًا من المشقة.

- سيكون تطفلا مني أن أسألك لماذا? فكر الكاتب بالعدل.

أجاب بيفيتو: لأنه!

هو يعرف أنه عنيد: لم يلح. واختصارًا للوقت بحث عن الملف, عرض خطة مسح الأراضي وتثمينها. وعندما قيد أرقام قطع الأراضي, سأله:

- هل أنت مستعجل?

- نعم!

- هل الأبنية في حالة جيدة?

- نعم!

- والحظيرة?

- فرس, زوج من الأبقار, ثلاث بقرات حلوبات, عجلتان, عجلان عمرهما ستة أشهر, ثلاثة خنازير عمرها سنة, ثماني عشرة نعجة ثماني منها مكتنزة وكثير من الطيور الداجنة, أرانب, كلبان وامرأة.

- عفوا قال الكاتب بالعدل.

- لن أكرر عليك كل شيء, قال بيفيتو.

طلب منه الكاتب بالعدل: كرر الأخيرة فقط, لم أسمع النهاية.

- ماذا? الطيور الداجنة, الأرانب, الكلاب والمرأة?

هذه هي, هذه بالضبط... قال الكاتب بالعدل بصوت منخفض وهو يكتب. بعد الكلاب, تردد وسعل:

نعم..... نعم...... كيف تقول? أنت........ أنت تبيع امرأة?

- لم لا? أنا اشتريتها!

- أوه! أنت اشتريتها, نعم, نعم, نعم.......

بدأ هذا اليوم بشكل سيئ, كيف الخروج من هذه الورطة, تساءل! بلى: لن يتبعه إلى أرضه, يريد أن يهتم بالأمور القانونية.

- جيد, اسمع ألديك كل الأوراق المتعلقة.... بالمرأة: سند البيع أو عقد الشراء?

- طبعا! قال الآخر هازا كتفيه. إنها (الصياد) التي باعتني إياها.

- الصياد نعم! نعم!...

بدون شك هذا الصباح لم يكن يفهم شيئا. سأل بتعقل:

- لنرَ............ الصياد.......... أي صياد?

- أوف, مجلة الصياد الفرنسية. قال بيفيتو مندهشًا من سؤال كهذا.

تنفس الكاتب بالعدل بعمق وهو على وشك أن يفقد أعصابه:

- جيد يجب أن تروي لي كل شيء يا بيفيتو لأنه, وكما ترى, أنا لا أفهم شيئا.

كان بيفيتو يفكر, رفع قبعته وهرش رأسه وعندما تهيأ, ثبت القبعة واقتحم بالكلام:

- هذا منذ وفاة العجوز, كنت أقوم بكل شيء, كل شيء وحيدًا: الحراثة, البذر, الحشائش, الحلب, منزل الطيور والباقي. خمس سنوات هكذا. من شروق الشمس حتى غروبها, كل الأيام.اللعنة!

قلت لنفسي: (هذا يمكن أن يستمر طويلا, يلزمني امرأة لتساعدني, لكن امرأة حقيقية لا يخيفها العمل. لنفعل كل شيء معا. حتى ما تفكر به! هذا صحيح, خمسة وأربعون عامًا, لا أزلا شابا, مازلت أستطيع! ياه! امرأة, هذه كلمة سريعة, أين تجدها?

ثمة كثير من النساء في الأرياف, يردن كل شيء من المدينة, المخازن, مزين الشعر وكل شيء مزعج! بماذا يخدم هذا? باختصار, حين أحلب البقرة أو أحرث السهل العالي, كنت أتساءل: أين أستطيع أن أجد واحدة?

ذات فجر, كنت أمزق صفحات مجلة الصياد لأشعل النار التي انطفأت, عندما بهت, يا رب يا كريم! هذا ما قلته لنفسي, سأجد واحدة في مجلة الصياد! قرأت الإعلانات, وبدأت العمل).

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القصه بعنوان :- روميو وجوليت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نسمة طيف :: الاقسام الادبية :: القصص و الروايات-
انتقل الى: